Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لابن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1883. حلم19 1884. حلن7 1885. حمأ12 1886. حما2 1887. حمت10 1888. حمج71889. حمد17 1890. حمذ3 1891. حمر24 1892. حمرد2 1893. حمرس4 1894. حمز14 1895. حمس18 1896. حمش14 1897. حمص14 1898. حمض16 1899. حمط14 1900. حمطط2 1901. حمظل2 1902. حمق17 1903. حمك7 1904. حمل22 1905. حملج4 1906. حملق9 1907. حمم15 1908. حمن10 1909. حنأ10 1910. حنا6 1911. حنب9 1912. حنبتر2 1913. حنبث2 1914. حنبج3 1915. حنبرت2 1916. حنبش2 1917. حنبص3 1918. حنبل5 1919. حنت11 1920. حنتر3 1921. حنتف2 1922. حنتل2 1923. حنتم11 1924. حنث17 1925. حنثر2 1926. حنج6 1927. حنجد2 1928. حنجر10 1929. حنجف4 1930. حنجل3 1931. حنح2 1932. حنحن2 1933. حند2 1934. حندج2 1935. حندر4 1936. حندس10 1937. حندق4 1938. حندل3 1939. حندلس4 1940. حندم2 1941. حنذ15 1942. حنذم3 1943. حنر7 1944. حنز4 1945. حنزب4 1946. حنزر2 1947. حنزقر3 1948. حنس6 1949. حنش15 1950. حنص3 1951. حنضج2 1952. حنضل3 1953. حنط16 1954. حنطأ1 1955. حنطب1 1956. حنظ5 1957. حنظب6 1958. حنظل6 1959. حنف20 1960. حنفس4 1961. حنفش2 1962. حنفص2 1963. حنق13 1964. حنقط3 1965. حنك18 1966. حنكل4 1967. حنم2 1968. حنن16 1969. حهل2 1970. حوا3 1971. حوب19 1972. حوت14 1973. حوث8 1974. حوج15 1975. حود5 1976. حوذ13 1977. حور24 1978. حوز18 1979. حوس13 1980. حوش17 1981. حوص16 1982. حوض12 Prev. 100
«
Previous

حمج

»
Next

حمج: التَّحْمِيجُ: فتح العين وتحديد النظر كأَنه مَبْهُوتٌ؛ قال أَبو

العيال الهذلي:

وحَمَّجَ لِلْجَبانِ المَوْ

تُ، حتى قَلْبُهُ يَجِبُ

أَراد: حَمَّجَ الجبانُ للموت، فَقلَبَ؛ وقيل: تَحْمِيجُ العينين

غُؤُورُهُما؛ وقيل: تصغيرهما لتمكين النظر. الجوهري: حَمَّجَ الرجلُ عينه

يَسْتَشِفُّ النظرَ إِذا صَغَّرَها؛ وقيل: إِذا تَخاوَصَ

(* قوله «كذا بالأَصل

بهذا الضبط. قال في القاموس في مادة خوص: ويتخاوص إِذا غض من بصره

شيئاً، وهو في ذلك يحدق النظر كأَنه يقوّم قدحاً. وكذا إِذا نظر إِلى عين

الشمس اهـ. وتحرفت في شرح القاموس المطبوع حيث قال إِذا تخافض.) الإِنسانُ،

فقد حَمَّجَ. قال الأَزهري: أَما قول الليث في تحميج العين إِنه بمنزلة

الغُؤُور فلا يُعرف، وكذلك التَّحْمِيجُ بمعنى الهُزال منكر؛ وقوله:

وقد يَقُودُ الخَيْلَ لم تُحَمَّجِ

فقيل: تحميجها هزالها، وقيل: هزالها مع غُؤُور أَعينها. والتحميج:

التغير في الوجه من الغضب وغيره. وحَمَّجَتِ العينُ إِذا غارت. والتحميج:

النظر بخوف. والتحميج: فتح العين فزعاً أَو وعيداً. وفي حديث ابن عبد العزيز:

أَنَّ شاهداً كان عنده فَطَفِقَ يُحَمِّجُ إِليه النظرَ. قال ابن

الأَثير: ذكره أَبو موسى في حرف الجيم، وهو سهو؛ وقال الزمخشري: هي لغة فيه.

والتَّحْمِيجُ: تَغَيُّرٌ في الوجه من الغضب ونحوه. وفي الحديث: أَن عمر،

رضي الله عنه، قال لرجل: ما لي أَراك مُحَمِّجاً؟ قال الأَزهري: التَّحميج

عند العرب نظرٌ بتَحْديقٍ. وقال أَبو عبيدة: التحميج شدَّة النظر. وقال

بعض المفسرين في قوله عز وجل: مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُؤُوسِهِم؛ قال:

مُحَمِّجِينَ مُديمي النظر؛ وأَنشد أَبو عبيدة لذي الإِصبع:

أَإِنْ رأَيتَ بَني أَبيـ

ـك مُحَمِّجِينَ إِليكَ شُوسا

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لابن منظور are being displayed.