Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
1299. حكم21 1300. حكن2 1301. حكو4 1302. حكي6 1303. حل9 1304. حلء21305. حلب19 1306. حلت8 1307. حلج15 1308. حلس16 1309. حلف18 1310. حلق21 1311. حلك14 1312. حلم19 1313. حلن7 1314. حلي7 1315. حم6 1316. حمء2 1317. حمت10 1318. حمج7 1319. حمد17 1320. حمذ3 1321. حمر24 1322. حمز14 1323. حمس18 1324. حمش14 1325. حمص14 1326. حمط14 1327. حمق17 1328. حمك7 1329. حمل22 1330. حمن10 1331. حمو8 1332. حمي10 1333. حن6 1334. حنء2 1335. حنب9 1336. حنت11 1337. حنث17 1338. حنج6 1339. حنح2 1340. حنذ15 1341. حنر7 1342. حنز4 1343. حنش15 1344. حنظ5 1345. حنف20 1346. حنق13 1347. حنو9 1348. حني5 1349. حهل2 1350. حو4 1351. حوب19 1352. حوت14 1353. حوث8 1354. حوَج1 1355. حود5 1356. حوذ13 1357. حور24 1358. حوز18 1359. حوس13 1360. حوش17 1361. حوص16 1362. حوض12 1363. حوط16 1364. حوف14 1365. حوق13 1366. حوك13 1367. حول21 1368. حوم14 1369. حون4 1370. حي3 1371. حيث10 1372. حيج5 1373. حيح2 1374. حيد15 1375. حير18 1376. حيز8 1377. حيس15 1378. حيش7 1379. حيص18 1380. حيف18 1381. حيك12 1382. حيل13 1383. حين15 1384. حيه3 1385. حيو3 1386. خء1 1387. خءو1 1388. خءي1 1389. خب6 1390. خبء4 1391. خبت18 1392. خَبد1 1393. خَبر1 1394. خَبَرْنَج1 1395. خَبز1 1396. خَبس2 1397. خَبش2 1398. خَبص2 Prev. 100
«
Previous

حلء

»
Next
الْحَاء وَاللَّام والهمزة

الحُلاءَةُ والحَلُوءُ: الَّذِي يحك بَين حجرين ليكتحل بِهِ. وَقيل: الحَلُوءُ حجر بِعَيْنِه يستشفى من الرمد بحكاكته. حَلأَه يَحلَؤُه حَلأً وأحْلأَه، كحله بالحَلُوءِ.

وحلأه بِالسَّوْطِ وَالسيف حَلأً: ضربه. وَعم بِهِ بَعضهم فَقَالَ: حَلأَه حَلأً ضربه.

وحَّلأَ الْمَاشِيَة عَن المَاء تَحْلِيَئًاً وتَحْلِئَةً، طردها أَو حَبسهَا عَنهُ. وَكَذَلِكَ حَّلأَ الْقَوْم عَن المَاء. وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: قَالَت قريبَة: كَانَ رجل عاشق لمرأة فَتَزَوجهَا، فَجَاءَهَا النِّسَاء فَقَالَ بَعضهنَّ لبَعض:

قد طالَ مَا حَلأَّتُماها لَا تَرِدُ

فخَلِّياها والسِّجالَ تَبِتَرِدْ

وحَلأَ الجِلْدَ يَحْلَؤُه حَلأً وحَليئَةً: قشره وبشره.

والحَلاَءةُ: اسْم مَاء، قَالَ:

كأنّي أرَاهُ بالحلاءةِ شاتِياً ... تُقَشِّرُ أعْلَى أنفِه أمُّ مِرْزَمِ

والتِّحْلِئُ والتِّحلِئَةُ: شعر وَجه الأديمِ ووسَخُه وسواده. والمِحْلأَةُ مَا حُلِئَ بِهِ. وَفِي الْمثل: حَلأَتْ حالِئَةٌ عَن كوعها، أَي أَن حَلأَها عَن كوعها إِنَّمَا هُوَ حذر الشَّفْرَة عَلَيْهِ لَا عَن الْجلد، قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: حَلأَتْ حالئَةٌ عَن كوعها، مَعْنَاهُ: إِنَّهَا إِذا حَلأَتْ مَا على الإهاب أخذت محْلأَةً من حَدِيد، فوها وقفاها سَوَاء، فتحلأ مَا على الإهاب من تَحْلئةٍ وَهُوَ مَا عَلَيْهِ من سوَاده ووسخه وشعره، فَإِذا لم تبالغ المِحْلأةُ وَلم تقلع ذَلِك عَن الإهاب، أخذت الحالِئَةُ نشفة، وَهُوَ حجر خشن مثقب، ثمَّ لفت جانبا من الإهاب على يَدهَا، ثمَّ اعتمدت بِتِلْكَ النشفة لتقلع عَنهُ مَا لم تخرج المِحْلأَةُ، فَيُقَال ذَلِك للَّذي يدْفع عَن نَفسه ويحض على إصْلَاح شَأْنه، وَيضْرب هَذَا الْمثل لَهُ، أَي عَن كوعها عملت مَا عملت، أَي فَهِيَ أَحَق بشيئها وعملها، كَمَا تَقول: عَن حيلتي نلْت مَا نلْت، وَعَن عَمَلي كَانَ ذَلِك. قَالَ الْكُمَيْت: كَحالِئَةٍ عَن كوعِها وَهِي تَبْتَغي ... صَلاحَ أديمٍ ضَيَّعَتهْ وتَعْمَلُ

وحَلأَ بِهِ الأَرْض: ضربهَا بِهِ.

وحَلأَ الْمَرْأَة: نَكَحَهَا.

والحَلاَءة: أَرض، حَكَاهُ ابْن دُرَيْد قَالَ: وَلَيْسَ بثبت، وَعِنْدِي انه ثَبت، قَالَ صَخْر الغي:

كأنيّ أرَاهُ بالحلاءةِ شاتياً ... تُقَعْقِعُ أعْلى أنفِه أمُّ مِرْزَمِ

وَإِنَّمَا قضينا بِأَن همزتها وضعية مُعَاملَة للفظ إِذا لم تجتذبه مَادَّة يَاء وَلَا وَاو.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده الأندلسي are being displayed.