Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لابن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1794. حطم19 1795. حطمط2 1796. حطن4 1797. حطنط2 1798. حظأ2 1799. حظا61800. حظب6 1801. حظر21 1802. حظرب3 1803. حظظ10 1804. حظل11 1805. حظلب2 1806. حظم2 1807. حعل1 1808. حفأ5 1809. حفأل1 1810. حفا5 1811. حفت6 1812. حفتن2 1813. حفث9 1814. حفج3 1815. حفد18 1816. حفر18 1817. حفرد2 1818. حفرضض2 1819. حفز12 1820. حفس6 1821. حفش13 1822. حفص7 1823. حفض7 1824. حفضج2 1825. حفف14 1826. حفل16 1827. حفلج3 1828. حفلد2 1829. حفلق2 1830. حفلك2 1831. حفن16 1832. حفنس3 1833. حفنك2 1834. حقا4 1835. حقب17 1836. حقد16 1837. حقر15 1838. حقص2 1839. حقط8 1840. حقطب2 1841. حقف19 1842. حقق12 1843. حقل16 1844. حقلد4 1845. حقم4 1846. حقن16 1847. حكأ9 1848. حكد3 1849. حكر17 1850. حكش6 1851. حكص4 1852. حكف4 1853. حكك13 1854. حكل11 1855. حكم21 1856. حكنش2 1857. حكي6 1858. حلأ11 1859. حلا5 1860. حلب19 1861. حلبس5 1862. حلبط3 1863. حلت8 1864. حلتب2 1865. حلتث2 1866. حلج15 1867. حلدج2 1868. حلز7 1869. حلزن4 1870. حلس16 1871. حلسم2 1872. حلط9 1873. حلف18 1874. حلفق2 1875. حلق21 1876. حلقد2 1877. حلقف2 1878. حلقم13 1879. حلقن5 1880. حلك14 1881. حلكم3 1882. حلل19 1883. حلم19 1884. حلن7 1885. حمأ12 1886. حما2 1887. حمت10 1888. حمج7 1889. حمد17 1890. حمذ3 1891. حمر24 1892. حمرد2 1893. حمرس4 Prev. 100
«
Previous

حظا

»
Next

حظا: الحُظْوَة والحِظْوَة والحِظَة: المَكانة والمَنزِلة للرجل من ذِي

سُلْطان ونحوه، وجمعه حُظاً وحِظاءٌ، وفي حَظِيَ عنده يَحْظَى حِظْوَة.

ورجُل حَظِيٌّ إذا كان ذا حُظْوة ومَنْزِلة، وقد حَظِيَ عند الأَمير

واحْتَظى به بمعنى. وحَظِيَت المرأَة عند زوجها حُظْوة وحِظْوة، بالضم والكسر،

وحِظَةً أَيضاً وحَظِيَ هو عندَها، وامرأَة حَظِيَّة وهي حَظِيّتي

وإحْدَى حَظَايايَ. وفي المثل: إلاَّ حَظِيَّةً

(* قوله «وفي المثل إلا حظية

إلى قوله على التفسير الأول» هذه عبارة المحكم بالحرف). فلا أَلِيَّةً أَي

إلاَّ تكُنْ مِمَّن يَحْظَى عنده فإنِّي غيرُ أَلِيَّةٍ؛ قال سيبويه:

ولو عَنَت بالحَظِيَّةِ نفسَها لم يكن إلاَّ نَصْباً إذا جعلت الحَظِيَّة

على التفسير الأَول، وقيل في المثل: إلاَّ حَظِيَّةً فلا أَلِيَّةً؛ تقول:

إنْ أَخْطَأَتْكَ الحُظْوة فيما تَطْلُب فلا تَأْلُ أَنْ تَتَوَدَّد إلى

الناس لعلك تُدْرِكُ بعض ما تريد، وأَصله في المرأَة تَصْلَف عند زوجها؛

وفي التهذيب: هذا المثل من أَمثال النساء، تقول: إن لم أَحْظَ عند زوجي

فلا آلُوا فيما يُحْظِيني عندَه بانتهائي إلى ما يَهْواه. ويقال: هي

الحِظْوَة والحُظْوَة والحِظَة؛ قال:

هَلْ هِيَ إلاَّ حِظَة أو تَطْلِيقْ،

أَو صَلَفٌ مِنْ دون ذاك تَعْلِيقْ،

قَدْ وجَبَ المَهْرُ إذا غابَ الحُوقْ

وفي المثل: حَظِيِّينَ بَنَاتٍ صَلِفِينَ كَنَّاتٍ؛ يضرب للرجل عند

الحاجة يطلبها يصيب بعضها ويَعْسُر عليه بعض. أَبو زيد: يقال إنه لَذُو

حُظْوة فيهن وعندهن، ولا يقال ذلك إلا فيما بين الرجال والنساء. وفي حديث

عائشة، رضوان الله عليها: تَزَوَّجَنِي رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، وفي

شَوَّال وبَنَى بِي في شَوَّال فأَيُّ نِسائهِ أَحْظَى مِنِّي أَي أَقرب

إليه مني وأَسعد به. يقال: حَظِيت المرأَة عند زوجها تحظَى حِظْوة

وحُظْوة، بالكسر والضم، أَي سَعِدت ودنَت من قلبه وأَحَبَّها. ويقال: إنه لَذو

حَظٍّ في العلم. أَبو زيد: وأَحْظَيْتُ فلاناً على فلان، من الحُظْوة

والتفضيل، أَي فضَّلته عليه.

ابن بُزُرْج: واحد الأَحاظِي أَحْظاءٌ

(* قوله «ابن بزرج واحد الأحاظي

أحظاء إلخ» هي عبارة التهذيب بالحرف، وما نقله ابن الأنباري هو الموافق

لما في القاموس والتكملة)، وواحد الأَحْظاءِ حِظىً، منقوص، قال: وأَصلُ

الحِظَى الحَظُّ. وقال ابن الأَنباري: الحِظَى الحُظْوة، وجمع الحِظَى

أَحْظٍ ثم أَحاظٍ. ورجل له حُظْوة وحِظْوة وحِظَة أَي حَظٌّ من الرزق.

والحَظْوة والحُظْوة: سهم صغير قدرُ ذراع، وقيل: الحَظْوة سهم صغير يلعب به

الصبيان، وإذا لم يكن فيه نَصْل فهو حُظَيَّة، بالتصغير. وفي المثل: إحدَى

حُظَيَّاتِ لُقْمَان، وهو لُقْمانُ بن عادٍ وحُظَيَّاتُه سهامه ومَرَاميه؛

يضرب لمن عُرِفَ بالشَّرارة ثم جاءت منه هَنَةٌ؛ وقال الأَزهري:

حُظَيَّات تصغير حَظَوات، واحدتها حَظْوة، ومعنى المثل إحْدى دواهيه ومَرَاميه.

وقال أَبو عبيد: إذا عُرِف الرجل بالشَّرارة ثم جاءت منه هَنَةٌ قيل إحدى

حُظَيَّاتِ لُقْمَانَ أَي أَنَّها من فَعَلاته، وأَصْل الحُظَيَّاتِ

المَرامي، واحدتها حُظَيَّة ومُكَبَّرها حَظْوة، وهي التي لا نَصْل لها من

المرامي؛ وقال الكميت:

أَرَهْطَ امْرِئِ القَيْس، اعْبَؤُوا حَظَواتِكُمْ

لِحَيٍّ سِوانا، قَبْلَ قاصمةَ الصُّلْبِ

والحَظْوة من المَرامي: الذي لا قُذَذَ له، وجمع الحَظْوة حَظَوات

وحِظاءٌ، بالمد؛ أَنشد ابن بري:

إلى ضُمَّرٍ زُرْقٍ كأَنَّ عُيونَها

حظَاءُ غُلامٍ لَيْس يُخْطِين مُهْرَأَ

(* قوله: ليس يخطين مُهْرأ؛ هكذا في الأصل).

ابن سيده: الحَظْوة كل قضيب نابت في أَصل شجرة لم يَشْتَدَّ بعدُ،

والجمع من كل ذلك حِظَاءٌ، ممدود، ويقال للسَّرْوة حَظْوة وثَلاثُ حِظاءٍ؛

وقال غيره: هي السِّروة، بكسر السين. ابن الأَثير: وفي حديث موسى ابن طلحة

قال: دخل عليّ طلحة وأَنا مُتَصَبِّحٌ فأَخَذَ النعلَ فَحَظَانِي بها

حَظَياتٍ ذَواتِ عَدَدٍ أَي ضربني، قال: هكذا رُوِيَ بالظاء المعجمة، وقال

الحربي: إنما أَعْرِفُها بالطاء المهملة، فأَما المعجمة فلا وجه له؛ وقال

غيره: يجوز أَن يكون من الحَظْوة بالفتح، وهو السهم الصغير الذي لا نصل

له، وقيل: كل قضيب نابت في أَصل فهو حَظْوة، فإن كانت اللفظة محفوظة فيكون

قد استعار القضيب أَو السهم للنعل. يقال: حَظَاه بالحَظْوة إذا ضربه بها

كما يقال عَصاه بالعَصَا.

وحُظَيٌّ: اسمُ رجل إن جَعَلته من الِحُظْوة، وإن كان مرتجلاً غير مشتق

فحكمه الياء. ويقال: حَنْظَى بِهِ، لغة في عَنْظَى بِهِ إذا نَدَّد به

وأَسْمَعه المكروه. والحَظَى: القَمْلُ، واحدتُها حَظَاةٌ.

ابن سيده: وحُظَيٌّ اسم رَجُل؛ عن ابن دريد، وقد يجوز أَن تكون هذه

الياء واواً على أَنه ترخيم مُحْظٍ أَي مفَضِّل لأَن ذلك من الحُظْوَة.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لابن منظور are being displayed.