64263. تَعِسَ 1 64264. تُعَسَاء1 64265. تعسر1 64266. تعسعس1 64267. تعسف2 64268. تَعَسُّفَات164269. تعسق1 64270. تِعْشَارُ1 64271. تعشبت1 64272. تَعْشر1 64273. تعشق1 64274. تعشم1 64275. تعشى1 64276. تعص3 64277. تَعَصَ 1 64278. تعصب1 64279. تَعَصَّب ضدّ1 64280. تَعَصَّبَ مع1 64281. تعصر1 64282. تعصفر1 64283. تعصى1 64284. تَعَضَ1 64285. تعض2 64286. تعضده1 64287. تعضض1 64288. تعضله1 64289. تَعْضِيد1 64290. تعطر1 64291. تَعَطَّشَ1 64292. تعطش1 64293. تعطط1 64294. تعطف1 64295. تعطل1 64296. تعطنت1 64297. تُعْطى1 64298. تعظل1 64299. تعظلم1 64300. تعظم1 64301. تعظيم قدر الصلاة1 64302. تعع6 64303. تعفج1 64304. تعفر1 64305. تعفرت1 64306. تعفف1 64307. تعفق1 64308. تعفن1 64309. تعفى1 64310. تَعْفِيه1 64311. تعقب1 64312. تعقبله1 64313. تعقد1 64314. تعقر1 64315. تعقف1 64316. تعقله1 64317. تعقيد1 64318. تعكبته1 64319. تَعَكْبَشَ 1 64320. تَعْكَرُ1 64321. تعكر1 64322. تَعْكُرُ1 64323. تعكز1 64324. تعكش1 64325. تعكص1 64326. تعكظ1 64327. تعكف1 64328. تَعْكُل1 64329. تعكن1 64330. تعل2 64331. تَعْلَب1 64332. تَعْلَبَيْن1 64333. تَعِلَّة1 64334. تعلج1 64335. تعلط1 64336. تعلعل1 64337. تعلف1 64338. تعلق1 64339. تعلق الآي1 64340. تعلق الشَّيْء بالممكن...1 64341. تعلق تغلق نامه لمير خسرو الدهلوي...1 64342. تعلقات علم الْوَاجِب تَعَالَى...1 64343. تعللت1 64344. تعلم1 64345. تُعْلِن1 64346. تعلى1 64347. تَعْلِيق1 64348. تعليق التعليق1 64349. تعليق الفرائد، على شرح: (العقائد)...1 64350. تعليقة2 64351. تعليقة الفوائد1 64352. تعليل1 64353. تعليم الأمر، في تحريم الخمر...1 64354. تعليم المتعلم1 64355. تعم1 64356. تعمج1 64357. تعمد1 64358. تعمر1 64359. تَعْمُرُ1 64360. تَعْمُرَان1 64361. تعمق1 64362. تعْمل1 Prev. 100
«
Previous

تَعَسُّفَات

»
Next
تَعَسُّفَات
الجذر: ع س ف

مثال: لَمْ يقبل تَعَسُّفات الإدارة
الرأي: مرفوضة
السبب: لجمع المصدر، والأصل فيه ألا يُثَنَّى ولا يُجمع.

الصواب والرتبة: -لم يقبل تَعَسُّفات الإدارة [فصيحة]
التعليق: منع بعض اللغويين تثنية المصدر وجمعه مطلقًا، وأجاز ذلك بعضهم إذا أريد بالمصدر العدد أو كان آخره تاء المرَّة، مثل: «رَمْيَة: رَمْيَتان ورميات»، و «تسبيحة: تسبيحتان وتسبيحات»، وكذلك إذا تعددت الأنواع، مثل: «تصريح: تصريحان وتصريحات»، وذلك اعتمادًا على ما جاء في الاستعمال القرآني في قوله تعالى: {وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا} الأحزاب/10، حيث جاءت «الظنون» وهي جمع «الظن» وهو مصدر. وقد أجاز مجمع اللغة المصري إلحاق تاء الوحدة بالمصادر الثلاثية والمزيدة، ثم جمعها جمع مؤنث سالمًا، كما أجاز تثنية المصدر وجمعه جمع تكسير أو جمع مؤنث سالِمًا عندما تختلف أنواعه؛ ومن ثَمَّ يمكن تصويب الاستعمال المرفوض، وقد أورده الأساسيّ.