34841. العَهْدُ1 34842. الْعَهْد1 34843. العَهد الخارجي1 34844. العَهد الذهني1 34845. العُهْدة1 34846. الْعهْدَة234847. العهدة1 34848. العهر1 34849. العُهْعُخَ1 34850. العُهْعُخُ1 34851. العهن1 34852. العُهْنَةُ1 34853. العِهْوُ1 34854. العهيد1 34855. العواء1 34856. العوائذ1 34857. العواج1 34858. العواد2 34859. العَوَادِرُ1 34860. العوار2 34861. العوارض1 34862. العوارض الذاتية1 34863. العَوَارض الذاتية1 34864. الْعَوَارِض الذاتية...1 34865. العَوَارض السماوية1 34866. الْعَوَارِض السماوية...1 34867. الْعَوَارِض الْعُرْفِيَّة...1 34868. العَوَارض الغريبة1 34869. الْعَوَارِض الغريبة...1 34870. العوارض المكتسبة2 34871. الْعَوَارِض المكتسبة...1 34872. العواسة1 34873. العَوَاصِمُ1 34874. العواف1 34875. العوافة1 34876. العواق1 34877. العَوَاقِرُ1 34878. العوالق1 34879. العَوَالِي1 34880. العُوَالِيّةُ1 34881. الْعَوام1 34882. العوام1 34883. العوامة1 34884. العَوَامل1 34885. الْعوَان1 34886. العوة1 34887. العَوْجَاء1 34888. العَوَجَانُ1 34889. العُود1 34890. العَوْدُ1 34891. الْعود2 34892. العوذ3 34893. العَوْذُ1 34894. العوذة1 34895. العَوَرُ1 34896. العور1 34897. العوراء1 34898. العَوْرَاء1 34899. العورة1 34900. العَورة1 34901. الْعَوْرَة2 34902. الْعَوْرَة الغليظة1 34903. العَورة الغيلظة1 34904. العوز1 34905. العَوْزُ1 34906. العَوْسُ1 34907. العوسج2 34908. العَوْسَجُ1 34909. العوصاء1 34910. العَوْصَاء1 34911. الْعِوَض1 34912. العوض2 34913. العَوْعاءُ1 34914. العوف1 34915. العَوْفُ1 34916. العوق1 34917. العَوْقُ1 34918. العَوَقْبَان1 34919. العوقة1 34920. العوكل1 34921. العوكلة1 34922. الْعَوْل1 34923. العول2 34924. العَول في اللغة1 34925. العولة1 34926. العَوْمُ1 34927. العومة1 34928. العون1 34929. العَوْنُ1 34930. العَوْنِيد1 34931. العَوْهَجُ1 34932. العَوْهَقُ1 34933. العَوَّى1 34934. العوي1 34935. العُوَيْطُ1 34936. العويل1 34937. العُوَيْنِدُ1 34938. العي1 34939. العياء1 34940. العياب2 Prev. 100
«
Previous

الْعهْدَة

»
Next
(الْعهْدَة) مطر بعد مطر (ج) عهاد

(الْعهْدَة) كتاب المحالفة والمبايعة والتبعة يُقَال على فلَان فِي هَذَا عُهْدَة لَا خلاص مِنْهَا و (فِي البيع) ضَمَان صِحَة البيع وسلامة الْمَبِيع وَضَمان صِحَة الْخَبَر يُقَال عُهْدَة الْخَبَر على رَاوِيه والأعيان الموكول حفظهَا إِلَى مؤتمن مسؤول وَذُو الْعهْدَة المسؤول (محدثة) وَيُقَال فِيهِ عُهْدَة لم تحكم فِيهِ عيب
الْعهْدَة: مُشْتَرك قد تطلق على الصَّك الْقَدِيم وَهُوَ ملك البَائِع - وَقد تطلق على العقد لِأَن الْعهْدَة من الْعَهْد كالعقدة من العقد وَالْعقد والعهد وَاحِد - وَقد تطلق على حُقُوق العقد لِأَنَّهَا من ثمراته - وَقد تطلق على الدَّرك وَهُوَ تَسْلِيم الثّمن عِنْد اسْتِحْقَاق الْمَبِيع - وَقد تطلق على خِيَار الشَّرْط كَمَا جَاءَ فِي الحَدِيث عُهْدَة الرَّقِيق ثَلَاثَة أَيَّام، أَي خِيَار الشَّرْط وَلِهَذَا لَو اشْترى رجل عبدا فضمن لَهُ رجل بالعهدة وَلم يبين مَا هِيَ فَالضَّمَان بَاطِل وَإِنَّمَا بُطْلَانه للْجَهَالَة لِأَن الضَّمَان بالعهدة بِالْمَعْنَى الأول أَي ملك البَائِع مُتَعَذر لِأَن من ضمن بِتَسْلِيمِهِ إِلَى المُشْتَرِي فقد ضمن مَا لَا يقدر عَلَيْهِ فَلَا يَصح بِخِلَاف ضَمَان الدَّرك فَإِنَّهُ مُسْتَعْمل فِي ضَمَان الِاسْتِحْقَاق عرفا - وَفِي الْهِدَايَة وَلَو ضمن الْخَلَاص لَا يَصح عِنْد أبي حنيفَة رَحمَه الله تَعَالَى لِأَنَّهُ عبارَة عَن تَخْلِيص الْمَبِيع وتسليمه لَا محَالة وَهُوَ غير قَادر عَلَيْهِ وَعِنْدَهُمَا بِمَنْزِلَة الدَّرك وَهُوَ تَسْلِيم الْمَبِيع أَو قِيمَته فصح انْتهى. وَاعْلَم أَنه أَرَادَ بِالْقيمَةِ الثّمن لِأَن الْوَاجِب فِي صُورَة الِاسْتِحْقَاق الثّمن لَا الْقيمَة. وَاعْلَم أَن هَاهُنَا ثَلَاث مسَائِل - ضَمَان الْعهْدَة - وَضَمان الدَّرك - وَضَمان الْخَلَاص - أما ضَمَان الْعهْدَة فَبَاطِل بالِاتِّفَاقِ لما ذكرنَا - وَضَمان الدَّرك فَجَائِز بالِاتِّفَاقِ - وَأما ضَمَان الْخَلَاص فمختلف فِيهِ - وَلَا يخفى على الوكيع أَن الْخلاف لَفْظِي لِأَن الْخَلَاص عِنْده رَحمَه الله عبارَة عَن استخلاص الْمَبِيع عِنْد الِاسْتِحْقَاق فَيَقُول بِبُطْلَانِهِ لِأَن الْكَفِيل لَا يقدر على استخلاصه من الْمُسْتَحق وتسليمه إِلَى المُشْتَرِي وَعِنْدَهُمَا رَحمَه الله تَعَالَى عبارَة عَن الدَّرك فَيجوز أَنه وَقيل إِن الْعهْدَة عِنْدهمَا ضَمَان الدَّرك فَفِيهَا أَيْضا خلاف كَذَلِك فَتَأمل.