48811. الهَبيتُ1 48812. الهبيت1 48813. الهبيج1 48814. الهَبَيَّخَةُ1 48815. الهبيد1 48816. الهَبِيرُ148817. الهبيرة1 48818. الهبيط1 48819. الهبيغ1 48820. الهبيغة1 48821. الهَبَيْنَغُ2 48822. الهَتُّ1 48823. الهت1 48824. الهتأ1 48825. الهتأة1 48826. الهتات1 48827. الهَتّاخُ1 48828. الهتاف1 48829. الهتامة1 48830. الهتر1 48831. الهَتْرُ1 48832. الهَتْرَكُ1 48833. الهترك1 48834. الهتفى1 48835. الهتك2 48836. الهتكة1 48837. الهتلمة1 48838. الهتم1 48839. الهَتْماء1 48840. الهَتْمَة1 48841. الهتمرة1 48842. الهَتْمَرَةُ1 48843. الهَتْمَلَةُ1 48844. الهتملة1 48845. الهَتْمَنَةُ1 48846. الهتمنة1 48847. الهتهات1 48848. الهتوف1 48849. الهتون1 48850. الهُتَيّ1 48851. الهتي1 48852. الهتيكة1 48853. الهتيل1 48854. الهتيمة1 48855. الهَثْرَمَةُ1 48856. الهثرمة1 48857. الهَثْمَلَةُ1 48858. الهثهاث1 48859. الهَثْهَثَةُ1 48860. الهثهثة1 48861. الهَثَيانُ1 48862. الهج1 48863. الهجأ1 48864. الهجأة1 48865. الهجاء3 48866. الهجاجة1 48867. الهجار1 48868. الهجارس1 48869. الهجام1 48870. الهجان2 48871. الهجانة1 48872. الهجاهج1 48873. الهَجْبُ1 48874. الهَجر1 48875. الهجر2 48876. الهجر والهجران1 48877. الهجراء1 48878. الهَجَرَانِ1 48879. الهِجْرَةُ1 48880. الْهِجْرَة1 48881. الهِجْرِسُ1 48882. الهجرس1 48883. الهِجْرَعُ1 48884. الهجرع1 48885. الهِجْرَعُ 1 48886. الهجرين1 48887. الهَجْزُ1 48888. الهجزع1 48889. الهِجْزَعُ1 48890. الهجس1 48891. الهجشة1 48892. الهَجْشةُ1 48893. الهجع1 48894. الهجعة1 48895. الهَجْعَمَةُ1 48896. الهجف1 48897. الهِجَفُّ1 48898. الهجفان1 48899. الهجفس1 48900. الهجل1 48901. الهَجْلُ1 48902. الهجم1 48903. الهجمة1 48904. الهُجْنَةُ1 48905. الهجنة1 48906. الهِجَنْسُ1 48907. الهَجَنَّعُ1 48908. الهَجَنَّعُ 1 48909. الهجنف2 48910. الهَجَنَّفُ1 Prev. 100
«
Previous

الهَبِيرُ

»
Next
الهَبِيرُ:
بفتح أوله، وكسر ثانيه، قال أبو عمرو:
الهبير من الأرض أن يكون مطمئنا وما حوله أرفع منه، والهبير على قول ابن السكيت: المطمئن في الرمل، والجمع أهبرة، قال عديّ بن الرقاع:
بمجرّ أهبرة الكناس تلفّعت ... بعدي بمنكر تربها المتراكم
والهبير: رمل زرود في طريق مكة كانت عنده وقعة ابن أبي سعيد الجنّابي القرمطي بالحاج يوم الأحد لاثنتي عشرة ليلة بقيت من المحرم سنة 312 قتلهم وسباهم وأخذ أموالهم. وهبير سيّار: بنجد، ولعله الأول، وقال أعرابيّ في أبيات ذكرت في قنّسرين:
وحلّت جنوب الأبرقين إلى اللوى ... إلى حيث سارت بالهبير الدوافع
وكانت وقعة للعرب بالهبير قديمة، قال حبيب بن خالد ابن المضلّل الأسدي:
ألا أبلغ تميما على حالها ... مقال ابن عمّ عليها عتب
غبنتم تتّابع الأنبياء ... وحسن الجوار وقرب النسب
فنحن فوارس يوم الهبير ... ويوم الشّعيبة نعم الطلب
فجئنا بأسراكم في الحبال ... وبالمردفات عليها العقب
قال ابن الأعرابي: العقب الجمال والصباحة، قالوا:
فنقول العقب؟ قال: ليس هذا.