47818. النضيج1 47819. النضيح1 47820. النضيد1 47821. النضيدة1 47822. النَّضِير1 47823. النَّضِيرُ147824. النضير والنظير1 47825. النضيض1 47826. النضيضة1 47827. النضيل1 47828. النَّطُّ1 47829. النِّطابُ1 47830. النطار1 47831. النطاسي1 47832. النطاط1 47833. النطاعة1 47834. النطافة1 47835. النطاق1 47836. النِّطَاقُ1 47837. النِّطاق1 47838. النّطاق1 47839. النَّطْثَرَةُ1 47840. النطس1 47841. النَّطْسُ1 47842. النطسة1 47843. النَّطْشُ1 47844. النطع3 47845. النَّطْعُ1 47846. النطف1 47847. النُّطْفَةُ1 47848. النُّطْفَة1 47849. النطفة1 47850. النُّطْق1 47851. النطق2 47852. النّطق1 47853. النَّطْلُ1 47854. النطل1 47855. النطلة1 47856. النطناط1 47857. النطنط1 47858. النَّطْوُ1 47859. النطوف1 47860. النَّطُوفُ1 47861. النطول1 47862. النطي1 47863. النطيح1 47864. النطيحة1 47865. النطيس1 47866. النطيط1 47867. النظائر1 47868. النّظائر1 47869. النظار1 47870. النظارة2 47871. النَّظافَةُ1 47872. النظام2 47873. النّظّامية1 47874. النظامية2 47875. النظر2 47876. النّظر3 47877. النّظر الصَّحِيح مُفِيد للْعلم...1 47878. النظرة2 47879. النَّظَرِيُّ1 47880. النظري3 47881. النّظري1 47882. النظرية1 47883. النّظم3 47884. النَّظْم1 47885. النظم1 47886. النَّظْمُ1 47887. النظم الشعري1 47888. النّظم الطبيعي1 47889. النظم الطبيعي1 47890. النظور1 47891. النظورة1 47892. النظير2 47893. النّظير1 47894. النظيرة1 47895. النَّظِيف1 47896. النَّظِيمُ1 47897. النظيم2 47898. النَّظِيمَةُ1 47899. النظيمة1 47900. النَّعُّ1 47901. النعائم1 47902. النعاب1 47903. النعابة1 47904. النَّعابِلُ1 47905. النعار1 47906. النعاس2 47907. النُّعاسُ1 47908. النعاع1 47909. النعاق1 47910. النِّعَال1 47911. النعال الكنباتية1 47912. النعالة1 47913. النعامة1 47914. النعامى1 47915. النعب1 47916. النَّعْت2 47917. النَّعْتُ2 Prev. 100
«
Previous

النَّضِيرُ

»
Next
النَّضِيرُ:
بفتح النون، وكسر الضاد ثم ياء ساكنة، وراء مهملة: اسم قبيلة من اليهود الذين كانوا بالمدينة وكانوا هم وقريظة نزولا بظاهر المدينة في حدائق وآطام لهم، وغزوة بني النضير لم أر أحدا من أهل السير ذكر أسماء منازلهم وهو مما يحتاج إليه الناظر في هذا الكتاب، فبحثت فوجدت منازلهم التي غزاهم النبي، صلّى الله عليه وسلّم، فيها تسمّى وادي بطحان، وقد ذكرته في موضعه فأغنى عن الإعادة، وبموضع يقال له البويرة، وقد ذكر أيضا في موضعه، وكانت غزاة النبي، صلّى الله عليه وسلّم، لبني النضير في سنة أربع للهجرة ففتح حصونهم وأخذ أموالهم وجعلها خالصة له لأنه لم يوجف عليها بخيل ولا ركاب فكان يزرع في أرضهم تحت النخيل فيجعل من ذلك قوت أهله وأزواجه لسنة وما فضل جعله في الكراع والسلاح، وأقطع منها أبا بكر وعبد الرحمن بن عوف، رضي الله عنهما، وقسّمها بين المهاجرين ولم يعط أحدا من الأنصار شيئا إلا رجلين كانا فقيرين سهل بن حنيف وأبا دجانة سماك بن خرشة الأنصاري الساعدي، قال الواقدي: وكان مخيريق أحد بني النضير عالما فآمن برسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، وأوصى بأمواله لرسول الله، صلّى الله عليه وسلّم،
فجعلها صدقة، وهي الميثب والصافية والدلال وحسنى وبرقة والأعواف ومشربة أم إبراهيم ابن رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، وهي مارية القبطية، وكان رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، أخرج بني النضير على أن لهم ما حملت إبلهم إلا الحلقة والآلة، والحلقة: هي الدروع، وقال الزهري: كانت وقعة بني النضير على ستة أشهر من وقعة أحد.