Ads by Muslim Ad Network

47153. النبوءة1 47154. النُّبُوَّة1 47155. النبوت1 47156. النُّبُوك1 47157. النبي1 47158. النَّبِيّ147159. النَّبِي2 47160. النبيء1 47161. النبيث1 47162. النبيثة1 47163. النبيذ1 47164. النَّبِيذ1 47165. النُّبَيْطُ1 47166. النُّبَيْطاء1 47167. النبيع1 47168. النُّبَيْعَةُ1 47169. النبيغ1 47170. النَّبِيل1 47171. النبيلة1 47172. النبيه1 47173. النُّتاءةُ1 47174. النِّتَاج1 47175. النِّتَاج2 47176. النتاش1 47177. النتافة1 47178. النتاق1 47179. النتة1 47180. النتح1 47181. النَّتْحُ1 47182. النتر1 47183. النَّتْر1 47184. النَّتْرُ1 47185. النتروجين1 47186. النتش1 47187. النَّتْشُ1 47188. النتف1 47189. النتفة1 47190. النَّتْكُ1 47191. النَّتْنُ1 47192. النتوء1 47193. النتوج1 47194. النتوف1 47195. النَّتِيتُ1 47196. النَّتيجة1 47197. النتيجة3 47198. النتيف1 47199. النتيلة1 47200. النث1 47201. النثاث1 47202. النثار1 47203. النثار والنثارة1 47204. النثالة1 47205. النثر1 47206. النَّثْرة1 47207. النثرة1 47208. النثط1 47209. النَّثْطُ1 47210. النثلة1 47211. النثور1 47212. النثيثة1 47213. النثير1 47214. النثيلة1 47215. النج1 47216. النجا1 47217. النَّجَاء1 47218. النجابة2 47219. النجاة1 47220. النجَاة1 47221. النجاث1 47222. النجاح1 47223. النَّجَاحُ1 47224. النجاخ1 47225. النجاد2 47226. النجادة1 47227. النجار2 47228. النِّجَار1 47229. النجارة1 47230. النّجَارَةُ1 47231. النجارية2 47232. النّجارية1 47233. النَّجَاسَة1 47234. النَّجَاسة الحقيقيّةُ...1 47235. النجاسةُ الحكميةُ1 47236. النجاسة العينية1 47237. النجاش2 47238. النَّجَاشِيّ1 47239. النجاف1 47240. النجام1 47241. النِّجَامُ1 47242. النجاوة1 47243. النجب1 47244. النَّجْبُ1 47245. النجباء1 47246. النّجباء1 47247. النَّجْبَةُ1 47248. النجث1 47249. النجح1 47250. النجخ1 47251. النجخة1 47252. النَّجْدُ2 Prev. 100
«
Previous

النَّبِيّ

»
Next
النَّبِيّ:
بالفتح، وتشديد الياء، بلفظ النبيّ، صلى الله عليه وسلم، وقد اختلف في اشتقاقه فقال ابن السكيت: هو من أنبأ عن الله فترك همزه، قال:
وإن اتخذته من النّبوة أو النّباوة وهو الارتفاع من الأرض أي أنه شرف على سائر الخلق فأصله غير الهمز، وقال في قول أوس بن حجر:
لأصبح رتما دقاق الحصى ... مكان النبيّ من الكاثب
قال: النبيّ المكان المرتفع، والكاثب الرمل المجتمع، وقيل: النبيّ ما نبا من الحجارة إذا نجلتها الحوافر، وقال الكسائي: النبيّ الطريق، والأنبياء طرق الهدى، وقال الزجّاج: القراءة المجتمع عليها في النبيين والأنبياء طرح الهمزة وقد همز جماعة من أهل المدينة جميع ما جاء في القرآن من هذا واشتقاقه من نبّأ وأنبأ أي أخبر، قال: والأجود ترك الهمزة لأن الاستعمال يوجب أن ما كان مهموزا من فعيل فجمعه فعلاء مثل ظريف وظرفاء، فإذا كان من ذوات الياء فجمعه أفعلاء نحو غنيّ وأغنياء ونبيّ وأنبياء بغير همز، فإذا همزت قلت نبيء وأنباء كما تقول في الصحيح، قال: وقد جاء أفعلاء في الصحيح وهو قليل، قالوا: خميس وأخمساء ونصيب وأنصباء، فيجوز أن يكون نبيّ من أنبأت فما ترك همزه إلا لكثرة الاستعمال، ويجوز أن يكون من نبا ينبو إذا ارتفع فيكون فعيلا من الرفعة، وقال أبو بكر بن الأنباري في الزاهر في قول القطامي:
لمّا وردن نبيّا واستتبّ بنا ... مسحنفر كخطوط الشّيح منسحل
إن النبيّ في هذا البيت هو الطريق، وقد ردّ عليه ذلك أبو القاسم الزجّاج فقال: كيف يكون ذلك من أسماء الطريق وهو يقول لمّا وردن نبيّا وقد كانت قبل وروده على طريق فكأنه قال لما وردن طريقا وهذا لا معنى له إلا أن يكون أراد طريقا بعينه في مكان مخصوص فيرجع إلى أنه اسم مكان بعينه، وقيل هو رمل بعينه، وقيل هو اسم جبل، قلت: يقوّي ما ذهب إليه الزجاجي قول عدي بن زيد العبادي:
سقى بطن العقيق إلى أفاق ... ففاثور إلى لبب الكثيب
فروّى قلّة الأدحال وبلا ... ففلجا فالنبيّ فذا كريب
وفي كتاب نصر: النبيّ، بنون مفتوحة وكسر الباء وتشديد الياء، ماء بالجزيرة من ديار تغلب والنمر بن قاسط، وقيل: بضم النون وفتح الباء، قال: والنبيّ أيضا موضع من وادي ظبي على القبلة منه إلى الهيل واد يأخذ مصعدا من قرب الفرات إلى الأردنّ وناحية حمص وواد أيضا بنجد، كذا في كتابه وهو عندي مظلم لا يهتدى لقوله ولكن سطرناه كما وجدناه.