Ads by Muslim Ad Network

46706. الموهوهة1 46707. المُوَيْقِعُ1 46708. الميار1 46709. المياس1 46710. المياط1 46711. المِيَانُ146712. المِيَاهُ1 46713. الميباس1 46714. المَيْبَةُ1 46715. الميبل1 46716. الميبلة1 46717. المَيّت1 46718. الْمَيِّت1 46719. الميتاء1 46720. المَيْتَة1 46721. الْميتَة2 46722. المِيْتة الجاهلية1 46723. الْميتَة الْجَاهِلِيَّة...1 46724. الميتد1 46725. الميتدة1 46726. الميتمة1 46727. المَيْثُ1 46728. الميث1 46729. الميثأة1 46730. الميثاء1 46731. الميثاق1 46732. الْمِيثَاق1 46733. الميثب1 46734. الميثرة1 46735. الميثم1 46736. المَيْجُ1 46737. الميجار1 46738. الميجاز1 46739. الميجاف1 46740. الميجر1 46741. الميجرة1 46742. الميجنة2 46743. الميح1 46744. المَيْحُ1 46745. الميحاد1 46746. المِيحارُ1 46747. الميخف1 46748. الميد1 46749. الميداء1 46750. الميداعة1 46751. الميدان1 46752. الميدة1 46753. الميدع1 46754. الميدعة1 46755. المِيذُ1 46756. الْمِيرَاث1 46757. الميرة1 46758. الْميرَة1 46759. المِيرَةُ1 46760. الميركة1 46761. الميز1 46762. الميز والتميز1 46763. المِيزاب1 46764. الْمِيزَاب2 46765. المَيْزان1 46766. الميزان1 46767. الْمِيزَان1 46768. المِيزان لغةً1 46769. الميزانية1 46770. الميزة1 46771. الميس1 46772. المَيْسُ1 46773. الميساب1 46774. الميساع1 46775. الميساق1 46776. الميسان2 46777. المَيسِر1 46778. الميسر2 46779. المَيْسَرة1 46780. الميسرة1 46781. الميسم1 46782. الميسور1 46783. الميسون2 46784. المَيْشُ1 46785. الميشار1 46786. الميضأة2 46787. الميضنة1 46788. الميطاء1 46789. الميطان1 46790. الميطدة1 46791. المَيْطُورُ1 46792. الميظب1 46793. الميعاد1 46794. الميعاس1 46795. الميعة1 46796. الميغر1 46797. الميفاء1 46798. الميفاض1 46799. الميفى1 46800. الميقاب1 46801. المِيقات1 46802. الميقات1 46803. الْمِيقَات1 46804. الميقاد1 46805. الميقاف1 Prev. 100
«
Previous

المِيَانُ

»
Next
المِيَانُ:
بالكسر، وآخره نون، معناه بالفارسية الوسط، وعرّب بدخول الألف واللام عليه: وهي مواضع كانت بنيسابور فيها قصور آل طاهر بن الحسين، روي أنه قدم أبو محلّم عوف بن محلم الشيباني على عبد الله بن طاهر بن الحسين فحادثه فقال له فيما يقول: كم سنك؟
فلم يسمع، فلما أراد أن يقوم قال عبد الله للحاجب:
خذ بيده، فلما توارى عوف قال له الحاجب: إن الأمير سألك كم سنك فلم تجبه، فقال له: لم أسمع، ردّني إلى الأمير، فردّه فوقف بين يديه وقال له:
يا ابن الذي دان له المشرقان ... طرّا وقد دان له المغربان
إن الثمانين وبلّغتها ... قد أحوجت سمعي إلى ترجمان
وصيّرت بيني وبين الورى ... عنانة من غير جنس العنان
وبدّلتني من نشاط الفتى ... وهمّه همّ الدّثور الهدان
وأبدلتني بالقوام الحنا، ... وكنت كالصّعدة تحت السّنان
فهمت من أوطار وجدي بها ... لا بالغواني، أين مني الغوان؟
وما بقي في لمستمتع ... إلا لساني وبحسبي لسان
أدعو إلى الله وأثني به ... على الأمير المصعبيّ الهجان
فقرّباني، بأبي أنتما، ... من وطني قبل اصفرار البنان
وقبل منعاي إلى نسوة ... أوطانها حمران والمرقبان
سقى قصور الشاذياخ الحيا ... قبل وداعي وقصور الميان
فكم وكم من دعوة لي بها ... ما إن تخطّاها صروف الزمان
فأمره بالانصراف إلى وطنه وقال له: جائزتك ورزقك يأتيك في كل عام فلا تتعبن بتكلف المجيء.