Ads by Muslim Ad Network

46095. الْمَنْصُوب2 46096. المنصوبُ بِلَا النَّافِيَةِ...1 46097. المنصوبات2 46098. المَنْصُوباتُ1 46099. المنصوبة1 46100. المَنْصُورَةُ146101. المنصورية2 46102. الْمَنْصُوص1 46103. المنضاج1 46104. المُنَضِّجُ1 46105. المنضحة1 46106. المَنْضَحِيّةُ1 46107. المنضخة1 46108. المنضد1 46109. المنضدة1 46110. المنطاد1 46111. المنطب1 46112. المنطبة1 46113. المنطبعة1 46114. المنطبق1 46115. المنطرقات1 46116. المنطفي1 46117. المنطق2 46118. الْمنطق3 46119. المنطق الوحداني1 46120. المنطقة3 46121. المنطلة1 46122. المنطو1 46123. المنطوق2 46124. الْمَنْطُوق1 46125. المَنْطُوقُ1 46126. المَنْطوق1 46127. المنطيق1 46128. المنظار1 46129. المنظر1 46130. المنظرة1 46131. المنظفة1 46132. المنظور1 46133. المنع1 46134. المَنْعُ1 46135. الْمَنْع1 46136. المَنْع1 46137. المنعام1 46138. المنعب1 46139. المنعة2 46140. المَنَعَة1 46141. المنعت1 46142. المنعطف1 46143. المنعقدة1 46144. المُنْعقدة1 46145. المُنَعَّل1 46146. المنعل والمنعلة1 46147. الْمُنعم1 46148. المنعوت1 46149. المنعوش1 46150. المنعى1 46151. المنعى والمنعاة1 46152. المنغار1 46153. المنفاخ1 46154. المنفاص1 46155. المِنْفَاصُ1 46156. المنفاض1 46157. المنفاق1 46158. المنفتحة1 46159. المنفج والمنفجة1 46160. المنفح1 46161. المنفحة1 46162. المنفخ2 46163. المُنَفِّخُ1 46164. المنفذ1 46165. المنفرجة1 46166. المنفرد1 46167. المُنْفرِد1 46168. المنفس1 46169. المنفصلُ1 46170. المنفصلة1 46171. المنْفَصِلَةُ1 46172. الْمُنْفَصِلَة1 46173. المنفض1 46174. المنفضة1 46175. المُنْفَطِرَةُ1 46176. الْمَنْفَعَة1 46177. الْمُنفق1 46178. المنفقة1 46179. المنفوخ1 46180. المنفوس1 46181. المنفوض1 46182. المَنْفوهُ1 46183. المنفى1 46184. المنفي1 46185. المنقاد1 46186. المنقار1 46187. المنقاش1 46188. المنقاف1 46189. المنقب1 46190. المنقبة1 46191. المنقبض1 46192. المنقح1 46193. المنقدة2 46194. المنقدية1 Prev. 100
«
Previous

المَنْصُورَةُ

»
Next
المَنْصُورَةُ:
مفعولة من النصر في عدة مواضع، منها:
المنصورة بأرض السند وهي قصبتها مدينة كبيرة كثيرة الخيرات ذات جامع كبير سواريه ساج ولهم خليج من نهر مهران، قال حمزة: وهمناباذ اسم مدينة من مدن السند سموها الآن منصورة، وقال المسعودي: سميت المنصورة بمنصور بن جمهور عامل بني أمية، وهي في الإقليم الثالث، طولها من جهة المغرب ثلاث وتسعون درجة، وعرضها من جهة الجنوب اثنتان وعشرون درجة، وقال هشام: سميت المنصورة لأن منصور بن جمهور الكلبي بناها فسميت به وكان خرج مخالفا لهارون وأقام بالسند، وقال الحسن بن أحمد المهلبي: سميت المنصورة لأن عمرو بن حفص الهزارمرد المهلبي بناها في أيام المنصور من بني العباس فسميت به، وللمنصورة خليج من نهر مهران يحيط بالبلد فهي منه في شبه الجزيرة، وفي أهلها مروّة وصلاح ودين وتجارات، وشربهم من نهر يقال له مهران، وهي شديدة الحرّ كثيرة البقّ، بينها وبين الدّيبل ست مراحل، وبينها وبين الملتان اثنتا عشرة مرحلة، وإلى طوران خمس عشرة مرحلة، ومن المنصورة إلى أول حد البدهة خمس مراحل، وأهلها مسلمون وملكهم قرشيّ يقال إنه من ولد هبّار بن الأسود تغلّب عليها هو وأجداده يتوارثون بها الملك إلا أن الخطبة فيها للخليفة من بني العباس، وليس لهم من الفواكه لا عنب ولا تفاح ولا كمثرى ولا جوز، ولهم قصب السكر وثمرة على قدر التفاح يسمونها البهلوية شديدة الحموضة، ولهم فاكهة تشبه الخوخ تسمى الأنبج يقارب طعمه طعم الخوخ، وأسعارهم رخيصة، وكان لهم دراهم يسمونها القاهريات ودراهم يقال لها الطاطري في الدرهم درهم وثلث، ومنها:
المنصورة مدينة كانت بالبطيحة عمّرها فيما أحسب مهذّب الدولة في أيام بهاء الدولة بن عضد الدولة وأيام القادر بالله وقد خربت ورسومها باقية، ومنها: المنصورة وهي مدينة خوارزم القديمة كانت على شرقي جيحون مقابل الجرجانية مدينة خوارزم اليوم أخذها الماء حتى انتقل أهلها بحيث هم اليوم، ويروى أن النبي، صلّى الله عليه وسلّم، رآها ليلة الإسراء من مكة إلى المسجد الأقصى في خبر لم يحضرني الآن، ومنها: المنصورة مدينة بقرب القيروان من نواحي إفريقية استحدثها المنصور بن القائم بن المهدي الخارج بالمغرب سنة 337 وعمّر أسواقها واستوطنها ثم صارت منزلا للملوك الذين لهم والذين زعموا أنهم علويّون وملكوا
مصر ولم تزل منزلا لملوك إفريقية من بني باديس حتى خربتها العرب لما دخلت إفريقية وخربت بلادها بعيد سنة 442 فكانت هي فيما خربت في ذلك الوقت، وقيل: سميت المنصوريّة بالمنصور بن يوسف بن زيري ابن مناد جدّ بني باديس، وأكثر ما يسمون هذه التي بإفريقية خاصّة المنصوريّة بالنسبة، ومنها: المنصورة بلدة أنشأها الملك الكامل ابن الملك العادل بن أيوب بين دمياط والقاهرة ورابط بها في وجه الأفرنج لما ملكوا دمياط وذلك في سنة 616 ولم يزل بها في عساكر وأعانه أخواه الأشرف والمعظم حتى استنقذ دمياط في رجب سنة 618، ومنها: المنصورة بلدة باليمن بين الجند وبقيل الحمراء كان أول من أسسها سيف الإسلام طغتكين بن أيوب وأقام بها إلى أن مات، فقال شاعره الأبيّ:
أحسنت في فعالها المنصوره، ... وأقامت لنا من العدل صوره
رام تشييدها العزيز فأعطت ... هـ إلى وسط قبره دستوره