Ads by Muslim Ad Network

40147. اللاحق1 40148. اللاحقة1 40149. اللاحم1 40150. اللاحوس1 40151. اللاذ1 40152. اللاذقيّة140153. اللاَّذِقِيَّةُ1 40154. اللاذن1 40155. اللاَّذَنُ1 40156. اللّارُ1 40157. اللازب1 40158. اللَّازِم2 40159. اللاَّزِم1 40160. اللازم3 40161. اللازم البين1 40162. اللازم الغير البين1 40163. اللَّازِمَة1 40164. اللاَّزَهْريَّة1 40165. اللازورد1 40166. اللازوق1 40167. اللاَّسِلْكيّ1 40168. اللاشة ماشة1 40169. اللاَّشُعوريّ1 40170. اللاصبة1 40171. اللاصف1 40172. اللاصوق1 40173. اللاضرورة1 40174. اللاط1 40175. اللاطئة1 40176. اللاعة1 40177. اللاعج1 40178. اللاعن1 40179. اللاعي1 40180. اللاعية1 40181. اللاغية1 40182. اللافتة1 40183. اللافحة1 40184. اللافظة1 40185. اللاَّفِلزّيّ1 40186. اللاقس1 40187. اللاقط1 40188. اللاقطة1 40189. اللاكي1 40190. اللالِكائِيُّ1 40191. اللَّام2 40192. اللَّام المفردة1 40193. اللاَّمَائيّ1 40194. اللاَّمُبالاة1 40195. اللامة2 40196. اللاَّمُتَنَاهيّ1 40197. اللامح1 40198. اللاَّمَحْدُود1 40199. اللاَّمَرْكَزِيَّة...1 40200. اللامس1 40201. اللامسّاسية1 40202. اللامص1 40203. اللامع1 40204. اللامعة1 40205. اللاَّمَعْقول1 40206. اللاَّمُنْتَمِيّ1 40207. اللّانُ1 40208. اللاَّنِهَائيّ1 40209. اللاه1 40210. اللاهة1 40211. اللاهز1 40212. اللاهط1 40213. اللاَّهَوَائيّ1 40214. اللاهوت3 40215. اللاهوتي1 40216. اللُّبُ1 40217. اللّب1 40218. اللب3 40219. اللبأ1 40220. اللبؤة1 40221. اللبَّا1 40222. اللّبَاب1 40223. اللباد1 40224. اللبادة1 40225. اللبادى1 40226. اللَّبّادِينَ1 40227. اللبَاس1 40228. اللباسة1 40229. اللبان1 40230. اللَّبَانُ1 40231. اللبانة1 40232. اللبب1 40233. اللبة1 40234. اللَّبَّة1 40235. اللَّبْثُ1 40236. اللبثة1 40237. اللَّبَحُ1 40238. اللبخ1 40239. اللبخة1 40240. اللبد1 40241. اللِّبَدُ1 40242. اللبدة1 40243. اللَّبْزُ1 40244. اللّبْس1 40245. اللّبس1 40246. اللبس1 Prev. 100
«
Previous

اللاذقيّة

»
Next
اللاذقيّة:
بالذال معجمة مكسورة، وقاف مكسورة، وياء مشددة: مدينة في ساحل بحر الشام تعدّ في أعمال حمص وهي غربيّ جبلة بينهما ستة فراسخ، وهي الآن من أعمال حلب، قال بطليموس في كتاب الملحمة: مدينة لاذقية طولها ثمان وستون
درجة وعشرون دقيقة، وعرضها خمس وثلاثون درجة وستّ دقائق، في الإقليم الرابع، طالعها القوس عشرون درجة من السرطان: مدينة عتيقة رومية فيها أبنية قديمة مكينة، وهو بلد حسن في وطاء من الأرض وله مرفأ جيد محكم وقلعتان متصلتان على تل مشرف على الربض والبحر على غربيها وهي على ضفّته، ولذلك قال المتنبّي:
ويوم جلبتها شعث النواصي ... معقّدة السبائب للطّراد
وحام بها الهلاك على أناس ... لهم باللاذقية بغي عاد
وكان الغرب بحرا من مياه، ... وكان الشرق بحرا من جياد
وقال المعرّي الملحد إذ كانت اللاذقية بيد الروم بها قاض وخطيب وجامع لعباد المسلمين إذا أذّنوا ضرب الروم النواقيس كيادا لهم فقال:
في اللاذقيّة فتنة ... ما بين أحمد والمسيح
هذا يعالج دلبة، ... والشيخ من حنق يصيح
الدّلبة: الناقوس، والشيخ الذي يصيح: أراد به المؤذّن، قال ابن فضلان: واللاذقية مدينة قديمة سمّيت باسم بانيها، ورأيت بها في سنة 446 أعجوبة وذلك أن المحتسب يجمع القحاب والغرباء المؤثرين للفساد من الروم في حلقة وينادي على كل واحد منهم ويزايدون عليها إلى دراهم ينتهون إليها ليلتها عليه ويأخذونهم إلى الفنادق التي يسكنها الغرباء بعد أن يأخذ كل واحد منهم من المحتسب خاتم المطران حجّة معه ويعقب الوالي له فإنه متى وجد إنسانا مع خاطئة وليس معه خاتم المطران ألزم خيانة، ومن هذه المدينة، أعني اللاذقية، خرج نيقولاوس صاحب جوامع الفلسفة وتوفلس صاحب الحجج في قدم العالم، وينسب إلى اللاذقية نصر الله بن محمد بن عبد القوي أبو الفتح بن أبي عبد الله المصيصي ثم اللاذقي الفقيه الشافعي الأصولي الأشعري نسبا ومذهبا، نشأ بصور وسمع بها أبا بكر الخطيب وأبا الفتح المقدسي الزاهد وعليه تفقّه وأبا النصر عمر بن أحمد بن عمر القصّار الآمدي، سمع بدمشق والأنبار وببغداد أبا محمد رزق الله بن عبد الوهاب التميمي وبأصبهان، وكان صلبا في السّنّة، أقام بدمشق يدرس في الزاوية الغربية بعد وفاة شيخه أبي الفتح المقدسي، وكان وقف وقفا على وجوه البرّ، وكان مولده باللاذقية في سنة 448، ومات سنة 542، وهو آخر من حدث بدمشق عن أبي بكر الخطيب، وأسعد بن محمد أبو الحسن اللاذقي، حدث بدمشق عن أبي عثمان سعد بن عثمان الحمصي وموسى ابن الحسن الصقلّي وإبراهيم بن مرزوق البصري وأبي عتبة البخاري، روى عنه جمح بن القاسم المؤذّن وأبو بكر محمد بن إبراهيم بن أسد القنوي، وكان قد ملكها الفرنج فيما ملكوه من بلاد الساحل في حدود سنة 500، وهي في أيدي المسلمين إلى الآن، وفي هذا العام في ذي القعدة من سنة 620 خرج إليها العسكر الحلبي وأقام فيها إقامة مديدة حتى خرّبوا القلعة وألحقوها بالأرض خوفا من أن يجيء الأفرنج فينزلوا عليها ويحولوا بين المسلمين وبينها فيملكوها على عادة لهم في ذلك، وقال أبو الطيب:
ما كنت آمل قبل نعشك أن أرى ... رضوى على أيدي الرجال تسير
خرجوا به ولكل باك خلفه ... صعقات موسى يوم دكّ الطور
والشمس في كبد السماء مريضة، ... والأرض راجفة تكاد تمور
وحفيف أجنحة الملائك حوله، ... وعيون أهل اللاذقية صور