Ads by Muslim Ad Network

39227. الكَدْهُ1 39228. الكدود1 39229. الكدى1 39230. الكدية1 39231. الكُدْيَةُ1 39232. الكَدِيدُ139233. الكديد1 39234. الكُدَيْدَةُ1 39235. الكديش1 39236. الْكذَّاب1 39237. الكذان1 39238. الكَذَّانُ1 39239. الكذب2 39240. الكَذِبُ1 39241. الْكَذِب2 39242. الكَذِب1 39243. الكذبة1 39244. الكَذَجُ1 39245. الكذوب1 39246. الكر1 39247. الْكر2 39248. الْكِرَاء1 39249. الكِراء1 39250. الكُراء1 39251. الكراب1 39252. الكرابة1 39253. الكراث1 39254. الكَرَاثُ1 39255. الكُرَّاثُ1 39256. الكراثي1 39257. الكراز1 39258. الكَرَازِيْنُ1 39259. الكراسة2 39260. الكُرَّاسَة1 39261. الكِراضُ1 39262. الكراع1 39263. الكُراعُ1 39264. الكراعي1 39265. الكراف1 39266. الكراكة1 39267. الْكِرَام2 39268. الكرامة2 39269. الكَرَامَةُ1 39270. الْكَرَامَة2 39271. الكَرَامة اصطلاحاً1 39272. الكرامية2 39273. الكِرانُ1 39274. الكراهة2 39275. الكَرَاهة شرعاً1 39276. الكراهين1 39277. الكَرْبُ1 39278. الكرب2 39279. الكرباج1 39280. الكرباس1 39281. الكِرْبَاسُ1 39282. الكرباسة1 39283. الكِرْبَاسَةُ1 39284. الكربال1 39285. الْكُرْبَة1 39286. الكُرْبَجُ1 39287. الكُرْبُجُ1 39288. الكِرْبِزُ1 39289. الكَرْبَشَة1 39290. الكَرْبَشَةُ1 39291. الكَرْبَعَةُ1 39292. الكُرْبَقُ1 39293. الكَرْبَلُ1 39294. الكَرْبَلَةُ1 39295. الكربلة1 39296. الكربون1 39297. الكرة7 39298. الكَرَّة1 39299. الكَرْتَعُ1 39300. الكُرْتُعُ1 39301. الكِرْتِيْمُ1 39302. الكِرْتيمُ1 39303. الكِرْثِئُ1 39304. الكرج1 39305. الكُرْجُ1 39306. الكَرَجُ1 39307. الكِرْحُ1 39308. الكَرْخُ1 39309. الكرد1 39310. الكَرْدُ1 39311. الكِرْدَارُ1 39312. الكردان1 39313. الكِرْدِحُ1 39314. الكَرْدَحَةُ1 39315. الكَرْدَمُ1 39316. الكردوس1 39317. الكُرْدُوْسُ1 39318. الكردوسة1 39319. الكُرْدُوسَةُ1 39320. الكردون1 39321. الكرديد1 39322. الكرديدة1 39323. الكردينال1 39324. الكرز1 39325. الكَرْزَمُ2 39326. الكَرْزَمَةُ1 Prev. 100
«
Previous

الكَدِيدُ

»
Next
الكَدِيدُ:
فيه روايتان رفع أوله، وكسر ثانيه، وياء، وآخره دال أخرى، وهو التراب الدقاق المركّل بالقوائم، وقيل: الكديد ما غلظ من الأرض، وقال أبو عبيدة: الكديد من الأرض خلق الأودية أو أوسع منها، ويقال فيه الكديد، تصغيره تصغير الترخيم: وهو موضع بالحجاز، ويوم الكديد: من أيام العرب، وهو موضع على اثنين وأربعين ميلا من مكة، وقال ابن إسحاق: سار النبي، صلى الله عليه وسلم، إلى مكة في رمضان فصام وصام أصحابه حتى إذا كان بالكديد بين عسفان وأمج أفطر.