38251. القعيب1 38252. القعيث1 38253. القعيد1 38254. القعيدة1 38255. القعير1 38256. القُفُّ138257. القف1 38258. الْقَفَا1 38259. القَفَا2 38260. القفا1 38261. القُفَاخِرِيُّ1 38262. القُفَاخِرِيّ1 38263. القفار1 38264. القفاز2 38265. القِفَاز1 38266. القُفَّاز1 38267. القفاص2 38268. القفاصة1 38269. القفاع1 38270. القُفَاعَةُ1 38271. القفاف1 38272. القُفَالُ1 38273. الْقفال1 38274. القفان2 38275. القفاوة1 38276. القفة1 38277. القَفْثَلَةُ2 38278. القَفْخُ1 38279. القَفْدَرُ1 38280. القَفْرُ1 38281. القفر1 38282. القفرة1 38283. القُفْرُنْبَةُ1 38284. القفزى1 38285. القُفْسُ1 38286. القَفْشُ1 38287. القفش1 38288. القَفْشَليلُ1 38289. القَفْشَلِيْلُ1 38290. القُفْصُ1 38291. القفص1 38292. القُفْصُل1 38293. القُفْصُلُ1 38294. القَفْطُ1 38295. القفطان1 38296. القفع1 38297. القفعاء1 38298. القَفْعَةُ1 38299. القفعة1 38300. القَفَعْدَدُ1 38301. القفقاف1 38302. القفقف1 38303. القفل1 38304. القفلة1 38305. القفن2 38306. القَفْنُ1 38307. القَفَنَّدُ2 38308. القَفَنْدَدُ1 38309. القَفَنْدَرُ2 38310. القَفَنْزَعَةُ1 38311. القفو1 38312. القَفْوُ1 38313. القفوة1 38314. القفول1 38315. القفي1 38316. القُفَيَّانِ1 38317. القفية2 38318. القَفِيّة1 38319. القَفِيرُ1 38320. القفيزُ1 38321. القفيز1 38322. القفيزى1 38323. القفيص والقفيصة1 38324. القَفيفُ1 38325. القفيف1 38326. القفيل1 38327. القفينة1 38328. القَقَقَةُ1 38329. القل1 38330. القُلُّ1 38331. القلاء1 38332. القلاءة1 38333. القلاب1 38334. القلاح1 38335. القلادة1 38336. القِلادَةُ1 38337. القلاس1 38338. القَلاشُ1 38339. القلاص1 38340. القُلاعُ1 38341. القلاع3 38342. القلاعة1 38343. القلافة1 38344. القلاقل1 38345. القلال1 38346. القلامة1 38347. القَلْبُ2 38348. القلب3 38349. الْقلب3 38350. القَلبُ1 Prev. 100
«
Previous

القُفُّ

»
Next
القُفُّ:
بالضم، والتشديد، والقف: ما ارتفع من الأرض وغلظ ولم يبلغ أن يكون جبلا، وقال ابن شميل:
القف حجارة غاصّ بعضها ببعض مترادف بعضها إلى بعض حمر لا يخالطها من اللين والسهولة شيء: وهو جبل غير أنه ليس بطويل في السماء فيه إشراف على ما حوله وما أشرف منه على الأرض حجارة تحت تلك الحجارة أيضا حجارة، قال: ولا تلقى قفّا إلا وفيه حجارة متعلقة عظام مثل الإبل البروك وأعظم وصغار، قال: ورب قفّ حجارته فنادير أمثال البيوت، قال: ويكون في القف رياض وقيعان، فالروضة حينئذ من القف الذي هي فيه ولو ذهبت تحفر فيها لغلبتك كثرة حجارتها، وإذا رأيتها رأيتها طينا وهي تنبت وتعشب وإنما قف القفاف حجارتها، قال الأزهري: وقفاف الصمان بهذه الصفة، وهي بلاد عريضة واسعة فيها رياض وقيعان وسلقان كثيرة، وإذا أخصبت ربعت العرب جميعا بكثرة مراتعها، وهي من حزون نجد، والقف: علم لواد من أودية المدينة عليه مال لأهلها، وأنشد الأصمعي لتماضر
بنت مسعود بن عقبة أخي ذي الرمة وكان زوجها خرج عنها إلى القفين:
نظرت، ودوني القف ذو النخل، هل أرى ... أجارع في آل الضحى من ذرى الرمل؟
فيا لك من شوق وجيع ونظرة ... ثناها عليّ القفّ خبلا من الخبل
ألا حبّذا ما بين حزوى وشارع ... وأنقاء سلمى من حزون ومن سهل
لعمري! لأصوات المكاكيّ بالضّحى ... وصوت صبا في حائط الرمث بالذّحل
وصوت شمال زعزعت بعد هدأة ... ألاء وأسباطا وأرطى من الحبل
أحبّ إلينا من صياح دجاجة ... وديك وصوت الريح في سعف النخل
فيا ليت شعري! هل أبيتنّ ليلة ... بجمهور حزوى حيث ربّتني أهلي؟
وقال زهير:
لمن طلل كالوحي عاف منازله ... عفا الرّسّ منه فالرّسيس فعاقله
فقفّ فصارات بأكناف منعج ... فشرقيّ سلمى حوضه فأجاوله
ثم أضاف إليه شيئا آخر وثناه فقال زهير أيضا:
كم للمنازل من عام ومن زمن ... لآل سلماء بالقفّين فالرّكن
والقف: موضع بأرض بابل قرب باجوّا وسورا، خرج منه شبيب بن بحرة الأشجعي الخارجي المشارك لابن ملجم في قتل علي، رضي الله عنه، في جماعة من الخوارج فخرج إليه أهل الكوفة في إمارة المغيرة ابن شعبة فقتلوه.