Ads by Muslim Ad Network

29645. الشرانق1 29646. الشرب2 29647. الشّرْب2 29648. الشِّرباخُ1 29649. الشربة2 29650. الشَّرَبّةُ129651. الشّربة1 29652. الشَّرْبَشُ1 29653. الشرة1 29654. الشرث1 29655. الشَّرْثُ1 29656. الشرج1 29657. الشَّرَجُ1 29658. الشَّرْجَبُ2 29659. الشَّرْجَعُ2 29660. الشرجع1 29661. الشَّرح1 29662. الشرح1 29663. الشّرح1 29664. الشَّرْحَبُ1 29665. الشرخ1 29666. الشَّرْخُ1 29667. الشُّرْخوبُ1 29668. الشُرْداخ1 29669. الشرذمة2 29670. الشِّرْذِمَةُ1 29671. الشرر1 29672. الشرز1 29673. الشَّرْزُ1 29674. الشَّرَسُ1 29675. الشرسوف1 29676. الشُّرْسوفُ1 29677. الشُّرْسُوْفُ1 29678. الشرشر1 29679. الشرشرة1 29680. الشِرْشِقُ1 29681. الشرشور1 29682. الشِّرْصُ1 29683. الشَّرْطُ4 29684. الشرط1 29685. الشّرط2 29686. الشَّرْط2 29687. الشَّرْط التَّحْرِيمَة...1 29688. الشَّرْط الْحَقِيقِيّ...1 29689. الشَّرْط العادي1 29690. الشَّرْط الْفَاسِد1 29691. الشرطُ لغةً1 29692. الشُّرطة1 29693. الشرطة1 29694. الشُّرْطَةُ1 29695. الشّرطي1 29696. الشَّرْطِيَّة1 29697. الشرطية1 29698. الشّرطية1 29699. الشّرطِيَّة1 29700. الشرع2 29701. الشِّرْعُ1 29702. الشَّرْع2 29703. الشّرع1 29704. الشَّرْع والشريعة1 29705. الشَّرْعَبُ1 29706. الشَّرْعَبِيُّ1 29707. الشَّرْعَبيّ1 29708. الشَّرْعَبِيّةُ1 29709. الشرعة1 29710. الشُّرْعوفُ1 29711. الشَّرْغُ1 29712. الشُّرْغوفُ1 29713. الشَّرفُ1 29714. الشَّرَفُ1 29715. الشّرف2 29716. الشرفة1 29717. الشَّرْفَثُ1 29718. الشَّرْقُ1 29719. الشرق1 29720. الشّرق1 29721. الشرقة1 29722. الشَّرْقِيّة1 29723. الشرك3 29724. الشِّرْكُ1 29725. الشّرك2 29726. الشركة1 29727. الشّركة1 29728. الشَّرَكَةُ1 29729. الشَّرِكَة1 29730. الشّركَة2 29731. الشِّركة والمشاركة1 29732. الشرم1 29733. الشَّرْمُ1 29734. الشَّرْمَحُ1 29735. الشَّرْنُ1 29736. الشِّرْنافُ1 29737. الشَّرْنَافُ1 29738. الشَّرَنْبَثُ2 29739. الشَّرَنْبَذُ1 29740. الشَّرَنْتَى1 29741. الشَّرَنْفَحُ2 29742. الشرنقة1 29743. الشُّرْنُوغُ1 29744. الشُّرْنُوْغُ 1 Prev. 100
«
Previous

الشَّرَبّةُ

»
Next
الشَّرَبّةُ:
بفتح أوّله وثانيه، وتشديد الباء الموحدة، قال أبو منصور: ويقال لكل نحيزة من الشجر شربّة في بعض اللغات، وقال: النحيزة طريقة سوداء في الأرض كأنّها خط مستوية لا يكون عرضها ذراعين يكون ذلك من جبل وشجر وغير ذلك، وقال الجوهري:
ويقال أيضا ما زال فلان على شربّة واحدة أي أمر واحد، قال الأديبي: الشربّة موضع بين السّليلة والرّبذة، وقيل: إذا جاوزت النّقرة وماوان تريد مكّة وقعت في الشربّة، ولها ذكر كثير في
أيّام العرب وأشعارهم، قال ضباب بن وقدان الظّهري:
لعمري! لقد طال ما غالني ... تداعي الشربّة ذات الشجر
قال الأصمعي: الشربّة بنجد ووادي الرّمة يقطع بين عدنة والشربّة، فإذا جزعت الرّمة مشرّقا أخذت في الشربة، وإذا جزعت الرمة في الشمال أخذت في عدنة، والشربّة: بين الرمة وبين الجريب، والجريب:
واد يصبّ في الرمة، وفي موضع آخر من كتابه قال الفزاري: الشربّة كلّ شيء بين خط الرمة وخط الجريب حتى يلتقيا والخط في مجرى سيلهما، فإذا التقيا انقطعت الشربة وينتهي أعلاها من القبلة إلى الحزيز حزيز محارب معروف، والشربة: ما بين الزّبّاء والنّطوف وفيها هرشى، وهي هضبة دون المدينة، وهي مرتفعة كادت تكون فيما بين هضب القليب إلى الرّبذة وتنقطع عند أعالي الجريب، وهي من بلاد غطفان، والشربّة أشد بلاد نجد قرّا، قال نصر: وقيل الشربة فيما بين نخل ومعدن بني سليم، وهذه الأقاويل وإن اختلفت عبارتها فالمعنى واحد، قال بعضهم:
وإلى الأمير من الشربة واللّوى ... عنّيت كلّ نجيبة شملال
وحدث أبو الحسن المدائني قال: زعم بعض أصحابنا أن هشام بن عبد الملك استعمل الأسود بن بلال المحاربي على بحر الشام فقدم عليه أعرابيّ من قومه ففرض له وأغزاه البحر، فلمّا أصابت البدويّ تلك الأهوال قال:
أقول وقد لاح السّفين ملجّجا، ... وقد بعدت بعد التقرّب صور
وقد عصفت ريح وللموج قاصف، ... وللبحر من تحت السّفين هدير:
ألا ليت أجري والعطاء صفا لهم، ... وحظّي حطوط في الزّمام وكور
فلله رأي قادني لسفينة ... واخضر موّار السّرار يمور
ترى متنه سهلا إذا الرّيح أقلعت، ... وإن عصفت فالسهل منه وعور
فيا ابن بلال للضلال دعوتني، ... وما كان مثلي في الضّلال يسير
لئن وقعت رجلاي في الأرض مرّة ... وحان لأصحاب السّفين وكور
وسلّمت من موج كأنّ متونه ... حراء بدت أركانه وثبير
ليعترضنّ اسمي لدى العرض خلفة ... وذلك إن كان الإياب يسير
وقد كان في حول الشربّة مقعد ... لذيذ وعيش بالحديث غزير
ألا ليت شعري! هل أقولن لفتية ... وقد حان من شمس النهار ذرور:
دعوا العيس تدني للشربّة قافلا ... له بين أمواج البحار وكور