Ads by Muslim Ad Network

26450. الرمامة1 26451. الرُّمَّانُ1 26452. الرُّمَّان1 26453. الرّمّانتان1 26454. الرماية1 26455. الرُّمّةُ126456. الرمة1 26457. الرمث1 26458. الرِّمْثُ2 26459. الرمثة1 26460. الرَّمْجُ1 26461. الرمْح1 26462. الرُّمْحُ1 26463. الرُّمْح1 26464. الرمخ1 26465. الرِّمْخُ1 26466. الرمد1 26467. الرَّمْدُ1 26468. الرَّمَدُ1 26469. الرّمد1 26470. الرمد الحبيبي1 26471. الرِّمْدِداءُ1 26472. الرمدي1 26473. الرمرام1 26474. الرَّمْز1 26475. الرَّمْزُ1 26476. الرَّمزُ1 26477. الرَّمَز1 26478. الرمز2 26479. الرمزيات1 26480. الرمزية1 26481. الرمس2 26482. الرَّمْسُ1 26483. الرمش1 26484. الرَّمْشُ1 26485. الرَّمَصُ1 26486. الرمص1 26487. الرَّمَضُ1 26488. الرمض2 26489. الرمضاء1 26490. الرمْضاء1 26491. الرمضي1 26492. الرمعة1 26493. الرَّمَقُ1 26494. الرمق2 26495. الرمقة1 26496. الرمكة1 26497. الرَّمَكَةُ1 26498. الرَّمْلُ2 26499. الرَّمَلُ1 26500. الرمل4 26501. الرَّمَل1 26502. الرّمل2 26503. الرملاء1 26504. الرَّمْلَةُ1 26505. الرَّمْلِيّ1 26506. الرموح1 26507. الرموز1 26508. الرَّمْي1 26509. الرمي1 26510. الرميا1 26511. الرَّمية2 26512. الرميح1 26513. الرُّمَيْشَةُ1 26514. الرميصاء1 26515. الرميم1 26516. الرنا1 26517. الرناء1 26518. الرناز1 26519. الرَّنَّةُ1 26520. الرنة1 26521. الرنجة1 26522. الرَّنْحُ1 26523. الرنح1 26524. الرَّنْدُ1 26525. الرند1 26526. الرُّنْزُ1 26527. الرَّنْفُ1 26528. الرنق1 26529. الرَّنْقَاء1 26530. الرنقاء1 26531. الرنقة1 26532. الرنك1 26533. الرُّنُمُ1 26534. الرنم1 26535. الرنمة1 26536. الرنن1 26537. الرنو1 26538. الرُّنُوُّ1 26539. الرنى1 26540. الرنيم1 26541. الرُّهاء1 26542. الرهاء1 26543. الرهاب1 26544. الرهابة1 26545. الرهاط1 26546. الرُّهافَةُ1 26547. الرهاق1 26548. الرِّهَان1 26549. الرهب2 Prev. 100
«
Previous

الرُّمّةُ

»
Next
الرُّمّةُ:
بضم أوّله، وتشديد ثانيه وقد يخفّف، ولفظ الأصمعي في كتابه: ما ارتفع من بطن الرمّة، يخفف ويثقّل هذا لفظه، فهو نجد، والرمة: فضاء، وقد ذكرنا أن الرمة ما بقي من الحبل بعد تقطّعه، وجمعه رمم، ومنه سمّي ذو الرمّة لأنّه قال في أرجوزة له:
أشعث مضروب القفا موتود ... فيه بقايا رمّة التقليد
يعني ما بقي في رأس الوتد من رمّة الطّنب المعقود
فيه، ومن هذا يقال: أعطيته الشيء برمّته أي بجماعته، وأصله الحبل يقلّد به البعير، يعني أعطاه البعير بحبله، وأما الرّمة، بالتخفيف، فذكره أبو منصور في باب ورم وخفّفه ولم يذكر التشديد وقال: بطن الرّمّة واد معروف بعالية نجد، وقال أبو عبيد السكوني: في بطن الرمّة منزل لأهل البصرة إذا أرادوا المدينة بها يجتمع أهل الكوفة والبصرة ومنه إلى العسيلة، وقال غيره: أصل الرمة واد يصب من الدهناء، وقد ذكر في الدهناء، وقال ابن دريد: الرّمة قاع عظيم بنجد تنصبّ فيه أودية، ويقال بالتخفيف، وقال العاصمي: سمعت أبا المكارم الأعرابي وابن الأعرابي يقولان الرمة طويلة عريضة تكون مسيرة يوم تنزل أعاليها بنو كلاب ثمّ تنحدر فتنزل عبس وغيرهم من غطفان ثم تنحدر فتنزل بنو أسد، وفي كتاب نصر: الرمة، بتخفيف الميم، واد يمرّ بين أبانين يجيء من المغرب، أكبر واد بنجد يجيء من الغور والحجاز أعلاه لأهل المدينة وبني سليم ووسطه لبني كلاب وغطفان وأسفله لبني أسد وعبس ثمّ ينقطع في رمل العيون ولا يكثر سيله حتى يمدّه الجريب واد لكلاب، وقال الأصمعي: الرّمّة واد يمرّ بين أبانين يستقبل المطلع ويجيء من المغرب وهو أكبر واد بعمله. والرمة، يخفف ويثقل: فضاء تدفع فيه أودية كثيرة وهي أوّل حدود نجد، وأنشد:
لم أر ليلة كليل مسلمه ... أنّى اهتديت والفجاج مظلمة
لراكبين نازلين بالرّمه
فهذا شاهد على التخفيف وهو أشيع وأكثر، قال الأصمعي: بطن الرمة واد عظيم يدفع عن يمين فلجة والدّثينة حتى يمرّ بين أبانين الأبيض والأسود وبينهما نحو ثلاثة أيّام، قال: ووادي الرمة يقطع بين عدنة والشربّة فإذا جزعت الرمة مشرقا أخذت في الشربّة وإذا جزعت الرمة في الشمال أخذت في عدنة، وبين الرمة والجريب واد يصبّ في الرمة، والذي قرأته في كتاب الأصمعي في جزيرة العرب رواية ابن دريد عن عبد الرحمن بن عمة وقد ذكر نجدا فقال: وما ارتفع من بطن الرمة، يخفف ويثقل هذا لفظه، فهو نجد، قال: والرمة فضاء تدفع فيه أودية كثيرة، وتقول العرب على لسان الرمّة:
كلّ بنيّ فإنّه يحسيني ... إلّا الجريب فإنه يرويني
وبين أسفل الرمة وأعلاها سبع ليال من الحرة حرّة فدك إلى القصيم وحرّة النار، قال: والرمة تجيء من الغور والحجاز، فأعلى الرمة لأهل المدينة وبني سليم ووسطها لبني كلاب وغطفان وأسفلها لبني أسد وعبس ثمّ ينقطع في الرمل رمل العيون، وما بين الرمة والجريب يقال له الشربّة كما يذكره، وقال أبو مهدي الأعرابي: تقول العرب قالت الرّمة حيث كانت تتكلّم:
كلّ بنيّ يسقين ... حسيّة فيهنين
غير الجريب يروين
قال: وذاك أن الرمة لا يكثر ماؤها وسيلها حتى يمدّها الجريب، وقالت امرأة كانت تنسج:
لشقّتي أعظم من بطن الرّمه ... لا تستطيع مثلها بنت أمه
إلّا كعاب طفلة مقوّمه