25221. الذُّورُ1 25222. الذَّوْعُ1 25223. الذوق1 25224. الذَّوْق1 25225. الذّوق1 25226. الذَّوْق225227. الذَّوْقُ1 25228. الذولق2 25229. الَّذِي1 25230. الَّذي1 25231. الَّذي لا تخاف الله1 25232. الذِّيارُ1 25233. الذَّيَّال1 25234. الذيخ1 25235. الذِّيخُ1 25236. الذَّيْفَانُ1 25237. الذيل1 25238. الذَّيْلُ1 25239. الذيلة1 25240. الذيم1 25241. الذَيْمُ1 25242. الذِّينُ1 25243. الرآس1 25244. الرَّأْبَلَةُ1 25245. الرأد1 25246. الرأدة1 25247. الرأس1 25248. الرّأس1 25249. الرأسُ1 25250. الرَّأْس3 25251. الرأسمالية1 25252. الرأفة1 25253. الرَّأْلُ1 25254. الرأم1 25255. الرأيُ1 25256. الرأي2 25257. الرَّأْي2 25258. الرؤاس1 25259. الرُّؤَاسِي1 25260. الرؤال1 25261. الرؤد1 25262. الرؤدة1 25263. الرؤمة1 25264. الرؤودة1 25265. الرؤوش1 25266. الرُّؤْيَا3 25267. الرُّؤيا1 25268. الرؤيا1 25269. الرُّؤْيَة3 25270. الرُؤْيَةُ1 25271. الرُّؤْية1 25272. الرؤية1 25273. الرئابة1 25274. الرئاس1 25275. الرِّئالُ1 25276. الرئبال1 25277. الرئة1 25278. الرِّئْدُ1 25279. الرئد1 25280. الرئم1 25281. الرئوي1 25282. الرئي2 25283. الرئيس1 25284. الرَّاء2 25285. الراءول1 25286. الرائب1 25287. الرائجُ1 25288. الرَّائِحَة1 25289. الرائد1 25290. الرائرة1 25291. الرائس1 25292. الرائش1 25293. الرَّائش1 25294. الرائطة1 25295. الرائع1 25296. الرّائِعَةُ1 25297. الرائعة1 25298. الرائغ1 25299. الرّائِغَةُ1 25300. الرائغة1 25301. الرَّائِق1 25302. الرائل1 25303. الراب2 25304. الرابة1 25305. الرابج1 25306. الرابح1 25307. الرابض1 25308. الرابضة1 25309. الرابط1 25310. الرابطة2 25311. الرّابطة1 25312. الرَّابِع1 25313. الرَّابِعُ عَشَرَ1 25314. الرَّابِعِ عَشَرَ1 25315. الرابعة1 25316. الرَّابعة عشر1 25317. الرابغ1 25318. الرابلة1 25319. الرَّابِي1 25320. الرابية1 Prev. 100
«
Previous

الذَّوْق

»
Next
(الذَّوْق) الحاسة الَّتِي تميز بهَا خَواص الْأَجْسَام الطعمية بوساطة الجهاز الْحسي فِي الْفَم ومركزه اللِّسَان و (فِي الْأَدَب والفن) حاسة معنوية يصدر عَنْهَا انبساط النَّفس أَو انقباضها لَدَى النّظر فِي أثر من آثَار العاطفة أَو الْفِكر وَيُقَال هُوَ حسن الذَّوْق للشعر فهامة لَهُ خَبِير بنقده
الذَّوْق: قُوَّة فِي العصب المفروش على جرم اللِّسَان وإدراكها بتوسط الرُّطُوبَة اللعابية بِأَن يخالطها أَجزَاء لَطِيفَة من ذَوي الطّعْم ثمَّ يغوص وَينفذ هَذِه الرُّطُوبَة مَعهَا فِي جرم اللِّسَان إِلَى الذائقة والمحسوس حِينَئِذٍ كَيْفيَّة ذِي الطّعْم وَتَكون الرُّطُوبَة وَاسِطَة لتسهل وُصُول الْأَجْزَاء اللطيفة الحاملة للكيفية إِلَى الحاسة أَو بِأَن يتكيف نفس الرُّطُوبَة بالطعم بِسَبَب الْمُجَاورَة فتغوص وَحدهَا فَتكون المحسوس كيفيتها.
والذوق عِنْد أَرْبَاب السلوك نور عرفاني يقذفه الله تَعَالَى فِي قُلُوب أوليائه يفرقون بِهِ بَين الْحق وَالْبَاطِل من غير أَن ينْقل ذَلِك من كتاب أَو غَيره.