4564. أقلم1 4565. أُقْلُوش1 4566. أقلومية1 4567. أَقِلّي1 4568. أَقَلِّيَّة1 4569. أُقليدس، في أصول الهندسة والحساب...14570. أُقْلِيشُ1 4571. أقمأ1 4572. أقمح1 4573. أقْمَخَ1 4574. أقمر1 4575. أقمس1 4576. أقمى1 4577. أَقميناسُ1 4578. أَقَنَ1 4579. أقن6 4580. أَقَنَ 1 4581. أقنأ1 4582. أَقْنَابُ دَثْر1 4583. أقنب1 4584. أقنت2 4585. أقنح1 4586. أقند1 4587. أقنس1 4588. أقنطه1 4589. أقنعت1 4590. أقنف1 4591. أقنوم1 4592. أقنوم اللغة1 4593. أقه4 4594. أقهب1 4595. أقهر1 4596. أقهم1 4597. أقهى1 4598. أقوال1 4599. أَقُوَبِي1 4600. أَقُور1 4601. أقوله1 4602. أقوى1 4603. أقوى العدد في القراءة...1 4604. أَقْوِياءٌ1 4605. أقَى1 4606. أقى1 4607. أقْياذٌ1 4608. أُقَيْشٌ1 4609. أُقِيم بمناسبة1 4610. أك1 4611. أَكَّ 1 4612. أََكَأَ1 4613. أكأ1 4614. أكأب1 4615. أكا1 4616. أَكَا1 4617. أكاءه1 4618. أَكَابَر1 4619. أَكَابِر1 4620. أكاح1 4621. أكاديم1 4622. أكار2 4623. أكاس1 4624. أكاس وأكيس1 4625. أَكَاسرةُ1 4626. أُكَالة1 4627. أكانه1 4628. أكب1 4629. أَكْبَادٌ1 4630. أَكْبَر2 4631. أَكْبِرة1 4632. أكبرت1 4633. أكبى1 4634. أكت1 4635. أَكْتَالُ1 4636. أكتبه1 4637. أكترت1 4638. أَكْتَل1 4639. أكتمكت1 4640. أكتنه1 4641. أُكتُوبر1 4642. أكتوبر2 4643. أُكْتوبري1 4644. أُكْتُورِيَّة1 4645. أكث1 4646. أكثب1 4647. أَكْثَر2 4648. أَكْثَرِ1 4649. أَكثر1 4650. أَكْثَر .. عادل1 4651. أَكْثَر .. مُغلقة1 4652. أَكْثَر إثارةٍ1 4653. أَكْثَر خطورةٍ1 4654. أَكْثَر عدالَةٍ1 4655. أَكثر من أَن يُحْصى1 4656. أَكْثَر من مَرَّة1 4657. أَكْثَرِيَّة1 4658. أَكْثَم2 4659. أكح1 4660. أَكح1 4661. أكد7 4662. أَكد1 4663. أكَدَ1 Prev. 100
«
Previous

أُقليدس، في أصول الهندسة والحساب

»
Next
أُقليدس، في أصول الهندسة والحساب
وهو بضم الهمزة، وكسر الدال، وبالعكس: لفظ يوناني، مركب: من أقلي، بمعنى: المفتاح؛ ودس بمعنى: المقدار.
وقيل: الهندسة، أي: مفتاح الهندسة.
وفي (القاموس) : إقليدس: اسم رجل، وضع كتابا في هذا العلم.
وقول ابن عباد: إقليدس: اسم كتاب، غلط. انتهى.
وفي: (شرح الإشكال).
للفاضل، قاضي زاده، الرومي: حكي أن بعض ملوك اليونان مال إلى تحصيل ذلك الكتاب، فاستعصي عليه حله، فأخذ يتوسم أخبار الكتاب من كل وارد عليه، فأخبره بعضهم: بأن في بلدة صور رجلا مبرزا في علمي: الهندسة والحساب، يقال له: إقليدس، فطلبه، والتمس منه تهذيب الكتاب، وترتيبه، فرتبه، وهذبه، فاشتهر باسمه، بحيث إذا قيل: (كتاب إقليدس)، يفهم منه هذا الكتاب، دون غيره من الكتب المنسوبة إليه. انتهى.
بل صار هذا اللفظ حقيقة عرفية في الكتاب، (كصدر الشريعة)، فيقال: كتبت إقليدس، وطالعته، فظهر من كلام الفاضل: أن إقليدس: ما صنف كتاب الأصول، بل هذبه، وحرره.
ويؤيده ما في (رسالة الكندي)، في أغراض إقليدس، أن هذا الكتاب ألفه: رجل، يقال له: أبلونيوس النجار، وأنه رسمه خمسة عشر قولا، فلما تقادم عنده، تحرك بعض ملوك الإسكندرانيين لطلب الهندسة، وكان على عهده إقليدس، فأمره بإصلاحه، وتفسيره، ففعل، وفسر منه: ثلاث عشرة مقالة، فنسبت إليه.
ثم وجد أسقلاوس، تلميذ إقليدس، مقالتين، وهما: الرابعة عشر، والخامسة عشر، فأهداهما إلى: الملك، فانضافتا إلى الكتاب. انتهى.
ثم نقل من اليونانية إلى العربية جماعة، منهم:
حجاج بن يوسف الكوفي.
فإنه نقله نقلتين:
إحداهما: يعرف (بالهاروني)، وهو: الأول.
والثاني: المسمى: (بالمأموني)، وعليه يعول.
ونقل أيضا: حنين بن إسحاق العبادي، المتطبب.
المتوفى: سنة ستين ومائتين.
وأبو الحسن: ثابت بن قرة الحراني.
المتوفى: سنة ثمان وثمانين ومائتين.
ونقل: أبو عثمان الدمشقي، منه مقالات.
وذكر عبد اللطيف المتطبب: أنه رأى المقالة العاشرة منه، برومية، وهي تزيد على ما في أيدي الناس: أربعين شكلا، والذي بأيدي الناس: مائة وتسعة أشكال، وأنه عزم على: إخراج ذلك إلى العربي.
واشتهر من النسخ المنقولة: نسخة ثابت، وحجاج، ثم أخذ كثير من أهل الفن في شرحه، وتفسيره، منهم:
اليزيدي.
والجوهري.
والهاماني، فإنه فسر: المقالة الخامسة فقط.
وأبو حفص: الحرث الخراساني.
وأبو الوفاء: الجوزجاني.
وأبو القاسم الأنطاكي.
وأحمد بن محمد الكرابيسي.
وأبو يوسف الرازي، فسر: (العشرة لابن العميد)، وجوَّده.
والقاضي: أبو محمد بن عبد الباقي البغدادي، الشهير: بقاضي مارستان.
المتوفى: سنة 489.
شرح شرحا بينا، مثل فيه الأشكال بالعدد.
وأبو علي: الحسن بن الحسين بن الهيثم البصري، نزيل مصر.
شرح مصادراته، وله أيضا: ذكر شكوكه، والجواب عنه.
و (تفسير المقالة العاشرة)، لأبي جعفر الخازن.
وللأهوازي أيضا.
(شرح ذوات الاسمين والمنفصلات) من العاشرة أيضا.
لأبي داود: سليمان بن عقبة.
وشرح العلة التي رتب إقليدس أشكال كتابه، وفي التسبب إلى استخراج ما يرد من قضايا الأشكال، بعد فهمه.
لثابت بن قرة.
ومن شروح (إقليدس) : كتاب: (البلاغ).
لصاحب: (التجريد).
ومن تحريراته:
تحرير: تقي الدين، أبي الخير:. محمد بن محمد الفارسي، تلميذ: غياث الدين منصور.
وقد جعله من أقسام رياضيات صحيفة.
وسماه: (بتهذيب الأصول).
ولايرن حل شكوكه.
ولبلبس اليوناني.
(شرح العاشرة).
ثم أخذ كثير من المتأخرين في تحريره، متصرفين فيه إيجازا، وضبطا، وإيضاحا، وبسطا.
والأشهر مما حرروه:
تحرير: العلامة، المحقق، نصير الدين: محمد بن محمد الطوسي.
المتوفى: سنة اثنتين وسبعين وستمائة.
بإيجاز غير مخل، وأضاف إليه ما يليق به مما استفاد، واستنبط.
أوله: (الحمد لله الذي منه الابتداء... الخ).
ذكر فيه: أنه حرره بعد: (تحرير المجسطي).
وأن الكتاب يشتمل على: خمس عشرة مقالة.
وهي: أربعمائة وثمانية وستون شكلا، في نسخة الحجاج.
وبزيادة عشرة أشكال، في نسخة ثابت.
أفرز ما يوجد من أصل الكتاب في نسختي: الحجاج، وثابت، عن المزيد عليه، إما: بالإشارة، أو باختلاف ألوان الأشكال؛ وفي بعض المواضع في الترتيب أيضا بينهما اختلاف.
وعلى (تحرير النصير) : حاشية.
للعلامة: الشريف الجرجاني.
وللفاضل، العلامة: موسى بن محمد، المعروف: بقاضي زاده، الرومي.
بلغ إلى آخر: المقالة السابعة.
ومن حواشي التحرير:
حاشية.
أولها: (الحمد لله الذي رفع سطح السماء... الخ).
ذكر صاحبه: أن (التحرير) كان مشتملا على: فوائد يحتاج بعضها إلى تنبيه قليل، وبعضها إلى نظر جليل، فكتب.
و (مختصر إقليدس).
لنجم الدين (لشمس الدين) : ابن اللبودي (الدمشقي، الحكيم، محمد بن عبدان).
المتوفى: سنة 621.