6785. أَيك2 6786. أيك9 6787. أَيَكَ 1 6788. أَيْكُن1 6789. أَيَلَ1 6790. أيل66791. أَيل2 6792. أَيْلَة2 6793. أيلول2 6794. أَيَلَوِيّ1 6795. أَيْلَوي1 6796. أَيَمَ1 6797. أَيم1 6798. أيم12 6799. أيم الله1 6800. أَيَمَ 1 6801. أَيِّمة1 6802. أَيْمَن1 6803. أَيْمَنِيّان1 6804. أَيْن3 6805. أَيْنَ1 6806. أَيْنُ1 6807. أين10 6808. أَيَنَ 1 6809. أَيْن 1 6810. أَيْنان1 6811. أَيْنَان1 6812. أيْنَخَ1 6813. أينع1 6814. أينق1 6815. أينما1 6816. أَيْنَما تمضي1 6817. أيه10 6818. أَيَهَ 1 6819. أَيهَا1 6820. أيها الإخوان1 6821. أيها الولد1 6822. أَيْهات1 6823. أيهات أيهات1 6824. أَيْهَبُ1 6825. أيْهَتَ1 6826. أَيْهَقَ1 6827. أَيْهَمُ1 6828. أيوا1 6829. أَيُّوْب1 6830. أيّوب1 6831. أيُّوبي1 6832. أُيُوم1 6833. أيون1 6834. أيونوسفير1 6835. أَيَّى 1 6836. أيي6 6837. أييار1 6838. أييان1 6839. أييل1 6840. أييما1 6841. أييوب1 6842. إباء1 6843. إباحة1 6844. إباضية1 6845. إبان2 6846. إِبْثيتُ1 6847. إِبْجيجُ1 6848. إبداع1 6849. إبدال1 6850. إبْدَالُ النِّسْبَةِ...1 6851. إِبْدال الهمزة من الياء بعد ألف «مف...1 6852. إبراءُ الإسقاط1 6853. إبراء الاسْتيفاء1 6854. إبراز الأخبار1 6855. إبراز الحكم، من حديث رفع القلم...1 6856. إبراز اللفظين1 6857. إبراز المعاني، من حرز الأماني...1 6858. إبراهيم3 6859. إبراهيم شاهيه، في فتاوى الحنفية...1 6860. إبردة1 6861. إبرز1 6862. إِبْرَمُ1 6863. إبريز1 6864. إبريق1 6865. إبريل2 6866. إبريم1 6867. إبزيم1 6868. إبستمولوجيا1 6869. إبستيمولوجيا1 6870. إبط2 6871. إِبْط1 6872. إِبِط1 6873. إِبِط تُؤْلم1 6874. إبطال التأويل1 6875. إبكار الأفكار، في الرسائل والأشعار...1 6876. إِبِلٌ1 6877. إبل2 6878. إبليس2 6879. إِبْلِيس2 6880. إِبْلِيلُ1 6881. إبن سينا1 6882. إبهاج العين، بحكم الشروط بين المتبا...1 6883. إِبْهَار1 6884. إِبْهَام أيمن1 Prev. 100
«
Previous

أيل

»
Next
[أيل] أيلة: اسم موضع، قال حسان بن ثابت رضى الله عنه: ملكا من جبل الثلج إلى جانبى أيلة من عبد وحر وإبل: اسم من أسماء الله تعالى، عبرانيّ أو سريانيّ. وقولهم: جبرائيل وميكائيل، إنَّما هو كقولهم: عبدُ الله وتَيْمُ الله.
أ ي ل: (إِيلُ) اسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ تَعَالَى عِبْرَانِيٌّ أَوْ سُرْيَانِيٌّ، وَقَوْلُهُمْ جِبْرَائِيلُ وَمِيكَائِيلُ كَقَوْلِهِمْ عَبْدُ اللَّهِ وَتَيْمُ اللَّهِ. 
(أ ي ل) : (الْأُيَّلُ) بِضَمِّ الْهَمْزَةِ وَكَسْرِهَا وَتَشْدِيدِ الْيَاءِ الذَّكَرُ مَنْ الْأَوْعَالِ وَيُقَالُ لَهَا بِالْفَارِسِيَّةِ كوزن فَالْجَمْعُ أَيَايِلُ (وَمَسْجِدُ إيلْيَاءَ) هُوَ الْمَسْجِدُ الْأَقْصَى وَإِيلْيَا) بِالْقَصْرِ هِيَ بَيْتُ الْمَقْدِسِ.
[أي ل] أَيْلَةُ اسْمُ بَلَدٍ وَأَنْشَدَ ابنُ الأَعْرَابِيِّ

(فَإِنَّكُمُ وَالمُلْكَ يَا أَهْلَ أيْلَةٍ ... لَكَالمُتَأَبِّي وَهُوَ لَيْسَ لَهُ أَبُ)

أَرَادَ لَكَالمُتَأَبِّي أَبًا وَإِيْلٌ مِن أَسْمَاءِ اللهِ تَعَالَى قَالَ ابنُ الكَلْبِيّ وَقَوْلُهُم جِبْرِيْلُ وَمِيكَائِيلُ وَشُرَاحِيلُ وَأَشْبَاهُهَا إِنَّمَا يُنْسَبُ إِلَى الرُّبُوبِيَّةِ لأَنَّ إِيْلاً لُغَةٌ فِي إِلٍّ وَهُوَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ كَقَوْلِكَ عَبْدُ اللهِ وَعَبْدُ الرَّحْمنِ فَجبْرٌ عَبْدٌ مُضَافٌ إِلَى إِيْلٍ وَإِلْيَاءُ مَدِينَةُ بَيْتِ المَقْدِسِ وأَيَّلُ اسمُ جَبَلٍ قَالَ الشَّمَّاخُ

(تَرَبَّعَ أَكْنَافَ القَنَانِ فَصَارَةً ... فَأَيَّلَ فَالمَاوَانِ فَهُوَ زَهُومُ)

وَهَذَا بِنَاءٌ نادِرٌ كَيْفَ وَزَنْتَهُ لأَنَّهُ فَعَّلٌ أَو فَيْعَلٌ أَو فَعْيَلٌ فَالأوَّلُ لَمْ يَجِئْ مِنْهُ إِلاَّ بَقَّمٌ أَو شَلَّمٌ وَهُوَ أَعْجَمِيٌّ والثَانِي لَمْ يَجِئْ مِنهُ إِلا قَوْلُهُ

(مَا بَالُ عَيْنِي كالشَّعِيبِ العَيَّنِ ... )

وَالثَالِثُ مَعْدُومٌ وَأَيْلُولُ شَهْرٌ مِن شُهُورِ الرُّومِ

أيل: أَيْلَة: اسم بلدٍ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي:

فإِنَّكُمُ، والمُلْكَ، يا أَهْل أَيْلَةٍ

لَكَالمُتأَبِّي، وَهْو ليس له أَبُ

أَراد كالمتأَبي أَباً؛ وقال حسان بن ثابت:

مَلَكَا من جَبَل الثلْجِ إِلى

جانبي أَيْلَةَ، من عَبْدٍ وحُرّ

وإِيلُ: من أَسماء الله عزَّ وجل، عِبْراني أَو سُرْياني. قال ابن

الكلبي: وقولهم جَبْرائيل ومِيكائيل وشَرَاحِيل وإِسْرافِيل وأَشباهها إِنما

تُنْسَب إِلى الربوبية، لأَن إِيلاً لغة في إِلّ، وهو الله عز وجل، كقولهم

عبد

الله وتَيْم الله، فجَبْر عبد مضاف إِلى إِيل، قال أَبو منصور: جائز أَن

يكون إِيل أُعرب فقيل إِلٌّ.

وإِيلِياء: مدينة بيت المَقدس، ومنهم من يَقْصر الياء فيقول إِلياءُ،

وكأَنهما رُومِيَّان؛ قال الفرزدق:

وبَيْتانِ: بَيْتُ الله نَحن وُلاتُه،

وبَيْتٌ بأَعْلى إِيلِياءَ مُشَرَّف

وفي الحديث: أَن عمر، رضي الله عنه، أَهَلَّ بحَجَّةٍ من إِيلياء؛ هي

بالمد والتخفيف اسم مدينة بيت المقدس، وقد تشدَّد الياء الثانية وتقصر

الكلمة، وهو معرَّب.

وأَيْلَة: قرية عربية وورد ذكرها في الحديث، وهو بفتح الهمزة وسكون

الياء، البلد المعروف فيما بين مصر والشام. وأَيَّل: اسم جَبَل؛ قال

الشماخ:تَرَبَّع أَكناف القَنَانِ فَصارَةٍ،

فأَيَّلَ فالمَاوَانِ، فَهْو زَهُوم

وهذا بناءٌ نادر كيف وَزَنْتَه لأَنه فَعَّلٌ أَوْ فَيْعَل أَو فَعْيَل،

فالأَوَّل لم يجئْ منه إِلاَّ بَقَّم وشَلَّم، وهو أَعجميٌّ، والثاني

لم يجئ منه إِلاَّ قوله:

ما بَالُ عَيْني كالشَّعِيبِ العَيَّنِ

والثالث معدوم.

وأَيْلُول: شهر من شهور الروم.

والإِيَّل: ذَكَرُ الأَوعال مذكور في ترجمة أَول.

أيل: جاء في التَّفْسير أنّ كلّ اسم في آخر إيل نحو [جبرائيلِ] فهو معبّد للَّه، كما تقول: عبد اللَّه، وعبيد اللَّه. وإيل: اسم من أسماء اللَّه عزّ وجل بالعبرانيّة. وإيلياء: هي مدينة بيت المقدس، ومنهم من يقصر، فيجعله إلياء. وأيلة: اسم بلدة. وأيلول: اسم شهر من شهور الرّوم أول الخريف. 

والأَيِّل: الذّكر من الأَوعال، والجميع: الأيائل، وإنّما سُمِّيَ بهذا الاسم، لأنّه يَؤُولُ إلى الجبال فيتحصَّنُ فيها، قال :

من عبس الصيف قرون الأيل

وهو أيضاً جماعة بكسر الهمزة. والإيال، بوزن فِعال. وعاء يُؤال فيه شرابٌ أو عصير أو نحو ذلك، يقال: أُلْتُ الشّراب أَؤُوله أَوْلاً، قال:

ففتّ الخِتامَ وقد أَزْمَنَتْ ... وأَحْدَثَ بعدَ إيالٍ إيالا 

وهو: الخَثْرُ، وكذلك بَوْل الإبل [الّتي جزأتْ بالرُّطْب] ، قال :

ومن آيلٍ كالوَرْسِ نَضْحاً كَسَوْنَه ... متون الصَّفا من مُضْمَحِلّ وناقعِ

والمصدر منه: الأَوُل والأُوُول. والمَوْئل: الملجأ من وَأَلْت وكذلك المآل من أُلت. والرَّجُلُ يؤول من مَآلةٍ بوَزْن مَعالة قال:

لا يَستطيعُ مآلاً من حبائله ... طَيْرُ السَّماءِ ولا عُصْمُ الذُّرَى الوَدِقِ  المآل في هذا الموضع: الملجأ والمُحْتَرَز، غير أنّ وأل يئل لا يُطَّرِدٌ في سعة المعاني اطِّراد آل يَؤُولُ إليه، إذا رجع إليه، تقول: طَبَخْتُ النَّبيذَ والدَّواءَ فآل إلى قَدْر كذا وكذا، إلى الثُّلث أو الرُّبع، أي: رجع. والآل: السَّراب. وآلُ الرَّجلِ: ذو قَرابتهِ، وأهل بَيْته. وآل البعير: أَلْواحُه وما أشرف من أَقْطار جِسْمه، قال الأخطل :

[من اللّواتي إذا لانت عَريكَتُها] ... يَبْقَى لها بعدَهُ آلٌ ومَجْلودُ

وآلُ الخَيْمة: عَمَدها، قال:

فلم يبق إلا آل خَيْم مُنَضّد 

هذا اسم لزم الجمع. وآلُ الجَبَل: أطرافه ونواحيه. والآلة: الشديدة من شدائد الدهر، قالت الخنساء: 

سأحْمِلُ نفسي على آلةٍ ... فإِمّا عليها وإمّا لها

لام الاستغاثة: تقول في الاعتزاء: يا لفلان، يا لتميم بنصب الّلام، إنّها لامٌ مُفْردة، ولكنّها تُنْصَبُ في الذي يُنْدَبُ، وتُكْسَر في المندوب إليه، وإنما هي لامٌ أُضيفت إلى الاسم يدعى بها المندوب إليه، كقولك: يا لَزَيدٍ ويا لَلْعجب، وذلك إذا كان ينزل به أمر فادح، ويا لَلْحسرةِ ويا لَلنّدامة فتُنْصَبُ الّلامُ في ذلك ونحوه، فإِذا كانت اللاّم مع المَنْدوب إليه أيضاً فاكْسِرْها فَرْقاً بين المعنيين كقولك يا لزيد لِلعَجَب ويا لَلقْومِ لِلنّدامة، قال :

تَكَنَّفَها الوُشاة فأزعجوها ... فيا لَلنّاسِ لِلواشي المطاعِ

يستغيث باللَّه على الواشي، وقال طرفة: 

تَحسبُ الطَّرْفَ عليها نجدةً ... يا لَقومي لِلشَّبابِ المُسْبَكِرُ

وأمّا قول جرير: 

قد كان حَقُّك أن تَقولَ لبارقٍ ... يا آل بارقَ، فِيمَ سُبَّ جَريرُ

فإِنّما أراد بذلك جماعة نسبت إلى بارِق.