Hamiduddin Farahi, Mufradāt al-Qurʾān مفردات القرآن للفراهي

ا
ب
ت
ج
ح
خ
د
ذ
س
ص
ض
ط
غ
ق
ك
ل
م
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 120
1. آدم6 2. أَتَى5 3. أحْصَنَتْ فرْجَها 1 4. أحوَى15. أغْنَى وأَقْنَى 1 6. أفلح2 7. أن5 8. أهل البَيْت 1 9. إبليس2 10. إلا5 11. إنَّ اللهَ مَعَنَا ...1 12. ابن الله والربّ والأب ...1 13. الآل3 14. الآلاء1 15. الآية3 16. الأب6 17. الأبابيل2 18. الأبتر2 19. الإسلام1 20. الإنجيل2 21. الإنفاق3 22. الإيمان4 23. الاتِّقَاء 1 24. البارئ1 25. البِرّ 1 26. التفَّتِ الساقُ بالسَّاقِ...1 27. التكذيب1 28. التّين 1 29. الجَنَّة 1 30. الجِيد 1 31. الحُبُك1 32. الحِجَارة 1 33. الحَقّ1 34. الحُكم والحِكمة والصالح ...1 35. الحُكْم وَالحِكْمَة ...1 36. الخَلْق 1 37. الذِكر 1 38. الرجز3 39. الرحمن2 40. الركوع3 41. الريب5 42. الزكاة4 43. الزيتون1 44. السَّعْي1 45. السَّلوى 1 46. السُّنَّة2 47. الشهيد2 48. الشوَى1 49. الشَّيْطَانُ 1 50. الصابئون3 51. الصبر2 52. الصبر والشكر1 53. الصُّحُف 1 54. الصدقة3 55. الصَّغْو 1 56. الصفح3 57. الصلاة2 58. الصوم2 59. الضريع1 60. الطوفان2 61. الطير1 62. الظن3 63. العَرْش1 64. العشي1 65. العصر2 66. الغيب5 67. الفتنة3 68. الفرقان3 69. الفِسْق 1 70. الفكر والذكر والآية...1 71. الفُوم 1 72. القُرْبان1 73. القضْب 1 74. القول3 75. الكِتاب2 76. الكوثر2 77. الكَيد 1 78. اللعنة1 79. المرض4 80. المسد3 81. المسكنة2 82. الملائكة1 83. المَنّ 1 84. المهيمن1 85. النصارى1 86. النهر3 87. بَدَّلَ 1 88. تنازع1 89. جَهْرَةً 1 90. حَرْد1 91. خاتمَ النبيين1 92. ختَمَ 1 93. درس21 94. ذلك الكتاب1 95. س وسَوْفَ1 96. سَارِبٌ1 97. سَبَّحَ 1 98. سُبْحَانَكَ 1 99. سَفَرَة 1 100. صرَّة 1
«
Previous

أحوَى

»
Next
أحوَى
إذا استُعمِل للنبات فهو ما كان منه شديدَ الخضرة مُلتفًّا، زادَ خضرةً لالتفافه . قال جابر بن حَرِيش، وهو جاهلي ، (حماسة، صفحة 54) : ولَقَدْ أَرانا يَا سُمَيَّ بِحَائلٍ ... نَرعَى الْقَرِيَّ فَكَامِساً فَالْأَصْفَرَا
فَالْجِزْعَ بَينَ ضُبَاعَةٍ فَرُصَافَةٍ ... فَعُوَارِضٍ حُوَّ الْبَسَابِسِ مُقْفِرَا
لاَ أرضَ أكثرُ مِنْكِ بَيْضَ نَعامَةٍ ... وَمَذَانِباً تَنْدَى ورَوْضاً أخْضرَا
وَمُغَبَّباً يَحْمِي الصِّوَارَ كأنَّه ... مُتَخَمِّطٌ قَطِمٌ إذَا ما بَرْبَرَا
إذْ لاَ تَخافُ حُدُوجُنا قَذَفَ النَّوى ... قَبْلَ الْفَسَادِ إقامةً وَتَدَيُّرَا
أي حين كانت هذه الأمكنة معشبة ، فلم نكن نحتاج إلى التفرقِ عن بلادنا، وذلك قبل زمن الفساد. (في هذه الأبيات شواهد أخر: "ولقد أرانا" أي كنّا أرانا . "لا أرض أكثر منك" فيهالتفات . وأيضاً فيه خطاب إلى غير ذوي العقول).
وقال امرؤ القيس:
وغيثٍ من الوسميِّ حُوٍّ نباتُه ... تبطّنتُه بشيظَمٍ صَلَتانِ
[وقال زُهير بن أبي سُلمى:
وغيثٍ من الوسميّ حُوٍّ تِلاعُه ... أجابت روابيه النِّجا وهوَاطِلُهْ وأيضاً :
فقال: شياهٌ راتعاتٌ بقفرةٍ ... بمستأسِد القُريانِ حُوٍّ مسايلُهْ]
من معنى التفاف النبات استعير للإنسان الغضّ البادن ، كما في قول تأبط شرّاً :
مُسبِلٌ في الحيّ أحوى رِفَلُّ ... وإذا يغزو فسِمْعٌ أزلُّ ............................
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Hamiduddin Farahi, Mufradāt al-Qurʾān مفردات القرآن للفراهي are being displayed.