378. آمن1 379. آمَنَ على نفسه1 380. آمِنَة1 381. آمُو1 382. آمين2 383. آن6384. آناه1 385. آنَثَتِ1 386. آنثت1 387. آنس1 388. آنِسَة1 389. آنسه1 390. آنسون1 391. آنض1 392. آنفه1 393. آنقه1 394. آنك2 395. آنِي1 396. آنية1 397. آَنية1 398. آنِية1 399. آه2 400. آه آه1 401. آهِل بالسُّكَّان1 402. آهله1 403. آوبه1 404. آوِنَة1 405. آوَى1 406. آوى1 407. آي2 408. آيات التعبير، لتوسم الخبير...1 409. آيِب1 410. آية1 411. آيَة الْكُرْسِيّ1 412. آيَةُ الكرسي1 413. آيد1 414. آيده1 415. آيسة1 416. آيسه1 417. آيِل2 418. آيينة إسكندري1 419. أ9 420. أ ا1 421. أُؤْخذ1 422. أُؤْمن1 423. أَئِمّة1 424. أا1 425. أاءٌ1 426. أَبُّ1 427. أَب1 428. أبّ1 429. أب3 430. أُبَ1 431. أَبّ1 432. أَبَّ 1 433. أَبأ1 434. أبأ1 435. أبأر1 436. أبأس1 437. أبأه1 438. أبا5 439. أَبَّا1 440. أَبَا1 441. أَبًّا1 442. أباء1 443. أبابيل1 444. أَبَابِيلَ1 445. أَبَاتِرُ1 446. أباته1 447. أباثه1 448. أَبَاحَهُ1 449. أباخ1 450. أباده1 451. أباديد1 452. أباذ1 453. أَبَارُ1 454. أَبَارِقُ الثَّمَدَيْنِ...1 455. أَبارِقُ اللّكاكِ1 456. أَبَارقُ النَّسْرِ1 457. أَبَارِقُ بُسْيَانَ...1 458. أَبَارِقُ بَينَةَ1 459. أَبَارِقُ حَقِيل1 460. أَبَارِقُ قَناً1 461. أباره1 462. أباريق2 463. أَبارِيقيّ1 464. أباض1 465. أُبَاضُ1 466. أباعه1 467. أُباغُ1 468. أباغ1 469. أباله1 470. أُبامٌ1 471. أُبَامُ1 472. أَبانُ1 473. أبان3 474. أَبَانان1 475. أَبَاهُ1 476. أَبب1 477. أبب8 Prev. 100
«
Previous

آن

»
Next
آن: وقال في قوله تعالى:) حَميمٍ آَن (هو الذي انتهى حره بلغة البربر. 
(آن)
أَيّنَا حَان وأعيا وتعب يُقَال وجفت الْإِبِل على الأين على الإعياء
الآن: هو اسمٌ للوقت الذي أنت فيه، وهو ظرفٌ غير متمكن، وهو معرفة، ولم تدخل عليه الألف واللام للتعريف؛ لأنه ليس له ما يشركه.
آن:
[في الانكليزية] Time ،now ،present
[ في الفرنسية] Temps ،maintenant ،present
بالمدّ في اللغة الوقت. والآن بالألف واللّام الوقت الحاضر كما في كنز اللغات.
قيل أصل آن أوان حذفت الألف الأولى وقلبت الواو بالألف فصار آن، ولم يجيء استعماله بدون الألف واللّام بمعنى الوقت الحاضر، كذا في بعض اللغات. وعند الحكماء هو نهاية الماضي وبداية المستقبل، به ينفصل أحدهما عن الآخر، فهو فاصل بينهما بهذا الاعتبار وواصل باعتبار أنه حدّ مشترك بين الماضي والمستقبل، به يتصل أحدهما بالآخر. فنسبة الآن إلى الزمان كنسبة النقطة إلى الخطّ الغير المتناهي من الجانبين. فكما أنه لا نقطة فيه عندهم إلّا بالفرض فكذلك لا آن في الزمان إلّا بالفرض، وإلّا يلزم الجزء الذي لا يتجزّأ ولا وجود له في الخارج، وإلّا لكان في الحركة جزء لا يتجزّأ.
قال في شرح الملخص قد تقرّر عندهم أنّ الموجود في الخارج من الحركة هو الحصول في الوسط، وأنّ ذلك الحصول يفعل بسيلانه الحركة، بمعنى القطع التي هي عبارة عن الأمر الممتدّ من أول المسافة إلى آخرها، وأيضا يفعل سيلانها خطّا. وإذا كان كذلك فاعلم أنّ الموجود من الزمان أمر لا ينقسم، وأنّ ذلك الأمر الغير المنقسم يفعل بسيلانه الزمان. فعلى هذا الموجود في الخارج من الزمان ليس إلّا الآن المسمّى بالآن السيّال أيضا، هكذا في المباحث المشرقية.
قيل وقد يقال الآن على الزمان الحاضر.
وفيه نظر إذ ليس عندهم زمان حاضر حتى يطلق عليه الآن، بل الزمان منحصر في الماضي والمستقبل عندهم. فالصواب أن يقال: وقد يقال الآن على الزمان القليل الذي عن جنبتي الآن وهو زمان متوسّط بين الماضي والمستقبل، كذا في شرح حكمة العين وحواشيه. وبالجملة فالآن قد يطلق على طرف الزمان وقد يطلق على الزمان القليل. وسيجيء ما يتعلق بهذا في لفظ الزمان.
وعند السالكين هو العشق. وفي مجمع السلوك في بيان معنى الوصول والسلوك ومعناه:
هو صاحب روح. وفي اصطلاح الصوفية يقولون للعشق آن.
ان ي [آن]
قال: يا ابن عباس: أخبرني عن قول الله عزّ وجلّ: بَيْنَها وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ .
قال: الآن: الذي انتهى طبخه وحرّه.
قال: وهل تعرف العرب ذلك؟
قال: نعم، أما سمعت نابغة بني ذبيان وهو يقول:
وتخضب لحية غدرت وخانت ... بأحمر من نجيع الجوف آن